الاتحاد الأوربي يمول برنامجا للبحث العلمي في ظاهرة "الإجرام" في سجون المغرب

11 فبراير 2020 - 17:41

احتضن مقر المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، صباح اليوم الثلاثاء، مراسيم توقيع اتفاقية شراكة بين المندوبية، وثماني جامعات مغربية، لتأسيس “الائتلاف من أجل البحث العلمي التطبيقي في مجال تدبير المؤسسات السجنية”.

وقال عز الدين الميداوي، رئيس جامعة بن طفيل في القنيطرة، ورئيس ندوة رؤساء الجامعات المغربية، في تصريح لـ”اليوم 24″، إن الاتفاقية الموقعة تهدف إلى تعزيز قدرات المندوبية، والمؤسسات السجنية.

وأشار المتحدث نفسه إلى أن المبادرة تشمل مجالات التكوين والبحث العلمي، مؤكدا أن “الجامعة المغربية ستنخرط في المبادرة، لفهم أسباب ارتفاع معدلات الجريمة، وستبحث في فهم الظاهرة، أملا في إيجاد الحلول المناسبة”.

وسيمول عمل الائتلاف، الاتحاد الأوربي، وذلك ضمن برنامج للمواكبة، يمتد إلى ثلاث سنوات بميزانية تصل إلى خمسة ملايين أورو، ترصد لبرامج عدة.

ويتكون الائتلاف من جامعة سيدي محمد بن عبد الله في فاس، وجامعة عبد المالك السعدي في تطوان، وجامعة ابن طفيل في القنيطرة، وجامعة محمد الخامس، والجامعة الدولية بالرباط، وجامعة الحسن الثاني في الدارالبيضاء، وجامعة القاضي عياض بمراكش، وجامعة ابن زهر بأكادير.

ويتمحور عمل الائتلاف، بحسب المندوبية، حول تشجيع البحث العلمي في مجال تدبير المؤسسات السجنية، وتشجيع عمل الباحثين عبر تسهيل الولوج إلى المعطيات السجنية، والحصول على المعلومات، وتكوين جمعيات الباحثين وتوفير منح  للدكتوراه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.