فدرالية اليسار بأزمور تطرد رئيس الجماعة وجميع أعضاء المجلس المنتسبين لها..اعتبرت تجربتهم فاشلة!

15 فبراير 2020 - 18:20

طردت فدرالية اليسار الديموقراطي منتسبين لها كانوا يتولوا مهمة تسيير المجلس الجماعي لأزمور.

وعبرت الفيدرالية، في بلاغ لها، عن أسفها العميق لفشل تجربة الفدرالية في تدبير مجلس المدينة، مؤكدة أنه لم تعد تربطها أي علاقة بجميع الأعضاء الممثلين بالمجلس.

واستنكرت فدرالية اليسار بأزمور في بلاغها، الابتعاد عن مشروع الفدرالية الرامي إلى ترسيخ العمالية الاجتماعية وربط المسؤولية بالمحاسبة، خصوصا غياب التواصل بين رئيس الجماعة مع مكونات الفدرالية ومع الساكنة.

وتبرأت الفدرالية في نفس البلاغ، من تجربة المجلس التي اعتبرتها فاشلة ومخيبة لتطلعات الساكنة، محملة المسؤولية لرئيس جماعة أزمور.

وأعلن البلاغ ذاته، أن جميع الأعضاء المنتسبين لها سياسيا في تسيير الجماعة، لم تعد تربطهم أي علاقة بالفدرالية ابتداء من تاريخ هذا البلاغ.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حمزة المتقي منذ سنتين

jj

المصطفى لمهيولي منذ سنتين

ماقيل إن التجربة فاشلة خطأ كبير فأزمور لم تعرف من الإصلاحات من قبل ماتعرفه اليوم ولو عملت الصحافة استطلاعا مع الساكنة لاكتشفت الحقيقة كل مافي الأمر أن الرئيس لم يسند إلا القليل القليل من المناصب للمستشارين من أعضاء حزبه وأسندها لأحزاب عارضته في بداية مشواره مما أثار حافظة أعضاء حزبه ليسلطوا غضبهم عليه وعلى من بقي يسانده من مستشاري الحزب.