تقرير حقوقي: المغرب اعتقل واحتجز آلاف المهاجرين خلال السنة الماضية ونقل 11 ألفا منهم إلى مدن الجنوب

21 فبراير 2020 - 10:19

بعد أيام من إعلان المغرب حصيلته في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية، وتفكيك شبكات الاتجار بالبشر، كشف تقرير حديث أن قوات الأمن المغربية اعتقلت، واحتجزت آلاف المهاجرين خلال السنة الماضية، ونقلت قسرا ما يزيد عن 11 ألف مهاجر إلى جنوب البلاد.

وقالت منظمة العفو الدولية “أمنيستي”، في تقريرها الحديث حول حقوق الإنسان في شمال إفريقيا، والشرق الأوسط، إن المغرب رحّل أكثر من ألف مهاجر إلى بلدانهم الأصلية، وذلك من دون مراعاة الإجراءات الواجبة في كثير من الحالات.

وسجلت المنظمة احتجاز السلطات المغربية لعشرات الرجال، والنساء، والأطفال القادمين من دول جنوب الصحراء الكبری في مركز احتجاز غير رسمي في قرية أركمان، القريبة من مدينة الناظور في الريف، ثم نقلتهم قسرا إلى مدن في جنوب البلاد، أو إلى الجزائر، حيث يمكن أن يتعرضوا للاعتقال مجددا، أو أبعدتهم إلى بلدان أخری، من بينها الكاميرون، ومالي، والسنغال.

وكان خالد الزروالي، الوالي مدير الهجرة ومراقبة الحدود بوزارة الداخلية، قد قال، قبل أيام قليلة، إن حصيلة المغرب في مجال الهجرة “إيجابية”، موضحا أن المغرب قلص عدد الواصلين إلى السواحل الإسبانية بنحو 60 في المائة، وأحبطت أجهزته الأمنية نحو 74 ألف محاولة للهجرة غير الشرعية، وفكك 208 شبكة لتهريب البشر مقابل 229 في عام 2018.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.