المدير العام لحزب "البام" يتخلى عن منصبه.. قال: جئت للحزب من أجل السياسة وليس الإدارة

24 فبراير 2020 - 19:20

قرر خالد أدنون، المدير العام لحزب الأصالة والمعاصرة، تخليه عن منصبه. أدنون كان قد عينه الأمين العام السابق، حكيم بنشماش، خلفا ليونس التائب.

أدنون أخبر أمينه العام الحالي، عبد اللطيف وهبي بقراره، ووافق عليه. وهبي يجري حاليا إعادة تنظيم واسعة للإدارة العامة للحزب، لكن ليس هناك حتى الآن، أي اسم مطروح لخلافة أدنون. رغم أن بعض القياديين يشيرون إلى احتمال عودة التائب إلى منصبه.

وهبي كان قد أعلن في اجتماعات مع الطاقم الإداري لحزبه، سواء في الإدارة المركزية بمقره بالرباط، أو لدى فريقي الحزب، أن المسؤولين الإداريين بالحزب يجب عليهم أن يختاروا بين الاستمرار في نشاطهم السياسي داخل الحزب، وبين الحفاظ على مناصبهم الإدارية. مديرا فريقي الحزب وحدهما يتقاضيان 48 ألف درهم كأجر شهري لكل واحد منهما، دون احتساب التعويضات.

ولسوف يجد أدنون في الخيار المطروح من لدن أمينه العام طريقا للمبادرة بتخليه عن منصبه. وهو يقول ل”اليوم 24″: “لقد جئت إلى حزب الأصالة والمعاصرة كي أمارس العمل السياسي، ومادام الأمين العام وضع ذلك الشرط المتعلق بالأعضاء المعينين في مناصب إدارية، فقد اخترت التمسك بما جعلني عضوا في الحزب أول مرة، وأخبرت الأمين العام برغبتي هذه في التخلي عن منصب المدير العام، وشكرني”.

ولئن كانت عبارة “التخلي” بدل الاستقالة تبدو مريبة، فلأنها كذلك، فالمدير العام السابق يونس التائب عمل لسنوات في منصبه دون عقد عمل، ويفترض أن هذه السياسة استمرت مع أدنون. هذا الأخير موظف لدى فريق الحزب بمجلس النواب، ويتقاضى أجرا يصل إلى 23 درهم في الشهر، ويعتقد أنه جرى إلحاقه بمنصبه مديرا عاما للحزب بدون عقد. ومن المرتقب أن يقود وهبي سلسلة تغييرات شاملة على مستوى الإدارة العامة للحزب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.