أستاذ "تارودانت".. النطق بالحكم الاستئنافي يوم 3 مارس المقبل

25 فبراير 2020 - 15:21

من المرتقب، النطق بالحكم الاستئنافي في ملف الأستاذ المتهم بتعنيف تلميذة له في مجموعة مدارس “أورير” الواقعة في جماعة “بونرار”، بتارودانت، يوم 3 مارس المقبل، بعد أن قررت المحكمة المذكورة، اليوم الثلاثاء، إدخال الملف إلى المداولة.

وانطلقت جلسة اليوم، منذ الساعة العاشرة صباحا، لتنتهي قبل لحظات، حيث ظل بوجمعة بوحديم، المتهم بتعنيف إحدى تلميذاته، ينفي جميع التهم المنسوبة إليه.

وقال حميد جعفر، أحد أعضاء هيأة دفاعه، في تصريح لـ”اليوم 24″، إن الأستاذ لا يزال متشبتا ببراءته، حيث تم الاستماع إلى شهادة أحد زملاءه في العمل، الذي أكد حسن سيرته وسمعته أمام زملاءه.

وكانت الغرفة الابتدائية في محكمة تارودانت قد أدانت، نهاية شهر يناير الماضي، الأستاذ بوجمعة بودحيم، بعشرة أشهر حبسا (ستة أشهر حبسا نافذة، وأربع موقوفة التنفيذ)، وتعويض مدني قدره أربعين ألف درهم لفائدة الضحية، وأدين بجنحة “الضرب والجرح في حق طفل من طرف شخص له سلطة عليه، وفقا لمقتضيات المادة 404 من القانون الجنائي”.

ولجأ كل من دفاع التلميذة مريم، والأستاذ المذكور إلى استئناف الحكم. وتتهم أسرة التلميذة مريم، البالغة من العمر 8 سنوات، الأستاذ بوجمعة بتعنيفها، في مجموعة مدارس “أورير” بجماعة “بونرار” بتارودانت، فيما ينفي الأخير الاتهامات الموجهة إليه جملة، وتفصيلا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

حمادي لقرع منذ سنتين

ما كلتوش يا الشلاهبية راه البنت فاش سولتها محامية العشرين مليار شكون لي ضربك جاوبتها بالشلحة "انا