بعد وصول كورونا للبلاد .. وزير الصحة الجزائري يرد على استفسارات المواطنين على الهاتف

28 فبراير 2020 - 20:40

وسط حالة الخوف في الجارة الشرقية الجزائر، بعد تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، لمواطنة إيطالية، أطلقت الجزائر خطوة جديدة لطمأنة المواطنين.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية، إن وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، زار اليوم الجمعة  مركز الاتصال الخاص باستقبال استفسارات الواطنين، للاستفسار حول كل ما يخص الفيروس، وقام بالرد شخصيا على مكالمات المواطنين، والتي تمحورت على الخصوص حول طرق انتقال الفيروس وكيفية الوقاية منه.

كما أجاب الوزير، على استفسارات للمواطنين الذين اتصلوا بهذا المركز، وهو المركز الذي فتحته الجزائر مباشرة بعد تسجيل أول إصابة بالفيروس، من أجل تلقي المكالمات الخاصة بالمواطنين، والتبليغ عن أي حالة مشتبه في حملها لأعراض الإصابة بالفيروس.

وكانت الجارة الشرقية الجزائر قد سجلت يوم الثلاثاء الماضي أول حالة إصابة بكورونا، حيث تؤكد السلطات بأن المصاب يخضع حاليا لإجراءات الحجر الصحي وفقا لما هو معمول به على مستوى العالم.

يشار إلى أنه ورغم تسجيل أول إصابة بفيروس “كورونا” في الجزائر، إلا أن المظاهرات الأسبوعية ضد النظام لم تتوقف، واستمرت المسيرات الأسبوعية، حيث يفع المتظاهرون شعارات ساخرة من الفيروس من قبيل “ما كاينش كورونا.. كاين للي سرقونا”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.