أصحاب الوزرات البيضاء يحتجون في شوارع الرباط..شعارات عن ظروف عملهم ومطالب بالتحقيق في وفاة "رضوى"

29 فبراير 2020 - 14:30

أعادت حاثة وفاة الممرضة رضوى لعلو في حادثة سير على متن سيارة الإسعاف، أصحاب “الوزرات البيضاء” إلى شوارع الرباط، للإحتجاج على الظروف “الصعبة” التي تصاحب مزاولتهم لعملهم.

واستجابة لنداء حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب، وبمشاركة تنسيقيات من مختلف جهات المملكة، خرج الممرضون في مسيرة حاشدة انطلاقا من وزارة الصحة نحو مقر البرلمان، معلنين إدانتهم التجاهل الحكومي للوضع الذي يشتغلون به.

وكانت الممرضة رضوى العلو قد توفيت يوم الثلاثاء الماضي، أثناء مرافقتها لإحدى المرضى من مستشفى آسا الزاك، نحو مدينة أكادير.

الحركة المذكورة كانت قد طالبت في بيان سابق الوزارة الوصية بالتحقيق في وفاة “شهيدة الواجب رضوى لعلو” لتحديد المسؤوليات في وفاتها، مستغربة من تكليف هذه الممرضة المتدربة بمرافقة المريض، رغم أنها لم تكمل بعد سنة على تحملها المسؤولية، مع الإستعانة بشخص غير مؤهل لقيادة سيارة الإسعاف صوب مستشفى أكادير الذي يبعد عن آسا الزاك ب300 كيلومتر.

88205499_1047563905599222_2827062845638705152_n (1)

وأكدت الهيئة، قد أكدت قد أكدت وفاة أربعة منهم في حوادث أثناء الشغل ، إضافة إلى العشرات من الإصابات التي أدت إلى كسور وعاهات مستديمة، معربة عن استنكارها لتماطل الوزراة الوصية في الاستجابة للمطالب التمريضية، وتجاهل ارتفاع الحوادث بالقطاع دون اعتراف مادي أو معنوي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.