صلاة التراويح عن بعد..الريسوني: الصلاة مع إمام غائب جائزة شرعًا وهي خير من تفويتها

22 أبريل 2020 - 16:00

في ظل الظروف الخاصة، التي يعيشها المغاربة على غرار العالم؛ وذلك بعد فرض حالة الطواري الصحية بسبب فيروس “كوفيد-19″؛ أجاز أحمد الريسوني، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، صلاة التراويح مع إمام عن بعد.

وفي هذا السياق، قال أحمد الريسوني إنه “يرى بأن صلاة التراويح، واقتداء بإمام غائب بعيد، لا مانع منها شرعا”، مشيرا إلى “وجود أدلة شرعية، تأكد مشروعيتها لمن لا يحسنون قراءة القرآن، ولا يجدون من يصلي بهم، من الرجال، والنساء”،

وشدد الريسوني على أن “صلاة وقيام أشخاص، لا يحسنون قراءة القرآن، ولا يجدون من يصلي بهم، جائزة مع إمام غائب”، مضيفا ” أن صلاة التراويح مع إمام غائب خير من التفويت، والحرمان منها، أو من الأداء غير المرضي لها”.

وأضاف الريسوني أن “من استطاع أن يصلي ويقرأ القرآن لنفسه، أو مع مَن يؤمه، وهو معه في مكانه، فذلك لا شك أفضلُ وأسلم، وفي جميع الحالات، فصلاة النوافل مع إمام غائب بعيد لا بأس بها”.

وأورد الريسوني أن الأصل في صلاة التراويح، وسائر صلوات النافلة، أن” تؤدى منفردة، بلا إمام ولا جماعة؛ فليس مطلوبا فيها الاجتماع، والصفوف، والإمام، كصلاة الجماعة، والجمعة”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محمد منذ سنتين

ماهو الدليل

abderrafie Jaouhari منذ سنتين

بإجماع علماء المسلمين لا يجوز الصلاة الفرض على بعد من الإمام أو خلف المدياع أو خلف التلفزيون فكيف لصلاة هي أصلا سنة

abderrafie Jaouhari منذ سنتين

سؤالي للأستاذ هل يجوز أن يكون التلفاز خلفك أم ضروري تتقبل التلفاز