جمعيات أولياء التلاميذ تتقدم بمذكرة لأمزازي وتطالب بتخفيض عتبة النجاح استثنائيا

02 مايو 2020 - 17:20

رفعت الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، مذكرة استعجالية إلى سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قصد المساهمة في إعداد خطة استعجالية لاستكمال السنة الدراسية 2020/2019.

وأوضحت الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، في مذكرتها، توصل “اليوم 24″، بنسخة منها، بأن عملية التعليم عن بعد اصطدمت بعدد من المعيقات، “وعلى رأسها محدودية نسبة التلاميذ، التي تتوفر على حواسيب أو لوحات إلكترونية، أو هواتف ذكية، خصوصا في العالم القروي، وأبناء الأسر الفقيرة، والهشة، وضعف صبيب الأنترنيت، وتقاعس شركات الاتصالات عن المساهمة في التخفيف من أعباء تكاليف الربط بالأنترنيت”.

وفي حالة استئناف الدراسة يوم الثلاثاء 26 ماي 2020، اقترحت الفيدرالية ذاتها، استئناف الدروس انطلاقا من حيث توقفت بتاريخ 14 مارس 2020، واقترحت أيضا، برمجة الأسابيع الدراسية، التي توقفت فيها الدراسة الحضورية خلال السنة الجارية، بداية السنة الدراسية المقبلة، على أن تستثمر الفترة الدراسية من الاثنين 26 ماي 2020 إلى السبت 04 يوليوز 2020، في استكمال الدروس، وإجراء آخر فروض المراقبة المستمرة، وعمليات التوجيه، في حين يخصص شهرا يوليوز، وغشت المقبلين، لإجراء الامتحانات وإعلان نتائجها.

ودعت الفيدرالية، أيضا، إلى تخفيض عتبة النجاح استثنائيا، مقترحة أن تكون عتبة النجاح من قسم إلى قسم 20/08، بينما عتبة النجاح من مستوى إلى آخر 20/5.8، على أن تعمل الوزارة على تسطير برنامج للدعم التربوي خلال السنة الدراسية المقبلة.

وفي حالة عدم استئناف الدراسة، يوم الثلاثاء 26 ماي 2020، طالب المصدر ذاته، بإجراء الامتحانات الإشهادية في أوقاتها المقررة، مع اتخاذ إجراءات، تتمثل في الزيادة في مراكز الامتحانات والتقليص من طاقتها الاستيعابية، واعتماد 10 مترشحين في كل قاعة من قاعات الامتحان، وتعقيم قاعات الامتحانات باستمرار، وتخفيض عتبة النجاح في الامتحانات الإشهادية للابتدائي والثانوي الإعدادي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

المعطي يسين منذ سنتين

نزل صبيب الانترنت خلال فترة الحجر الصحي إلى مستوا متدن جدا لم يتمكن الكثير من الطلبة متابعة دروسهم عن بعد. أما بالنسبة للامتحانات خلال شهر غشت فالمدن الداخلية تعرف حرارة مفرطة يستحيل معها التركيز

بدر. ابن الهيثم منذ سنتين

في حال انطلقت الدراسة في 26ماي سيكوننهاية الموسم فعليا في 26يوليور باعتبار ان توقف الدراسة .استمر لشهرين كاملين .كما ان يجب احداث مراكز امتحانات تلبي حاجيات التباعد الاجتماعي مع استعمال الكمامات اثناء جميع المراحل بعد رفع الحجر الصحي .نتمنى ان يرفع عنا هذا البلاء و تعود المياه الى مجاريها.