"البوليساريو" تواجه اتهامات ببيع أطنان من المساعدات الإنسانية

01 مايو 2020 - 12:35

في ظل تفاقم الأوضاع الإنسانية في مخيمات تندوف، تواجه جبهة “البوليساريو” الانفصالية اتهامات بتحوير مسار مساعدات إنسانية كانت موجهة للمخيمات، إلى مخازنها، من أجل بيعها للساكنة.

ونقل موقع “المستقل الصحراوي” التابع لجهات معارضة لقائد الجبهة الانفصالية ابراهيم غالي، هذا الأسبوع، معطيات تفيد تحويل مؤسسة “الهلال الأحمر التابعة لقيادة الجبهة، لمسار إحدى قوافل الدعم الانسانية التي وصلت إلى المخيمات  في الآونة الاخيرة، وذلك بتحويل محتوياتها إلى مخازن الجبهة، لنقلها للبيع داخل المخيمات”.

وتحمل القافلة المختفية، 20 طن من الشعير و15 طن من السكر و8 أطنان من التمور، وأطنان أخرى من الحليب المجفف والخضر الأساسية والشاي.

تسريب خبر تحويل مسار القافلة الإنسانية أغضب قيادة الجبهة الانفصالية، حيث خرج رئيس “الهلال الأحمر” التابع لها ببلاغ يتهم فيه ناشري الخبر بالكذب وتشويه “الرسالة النبيلة” لهذه “المؤسسة”، وذلك من خلال ما وصفه  بـ”تلفيق لها تهم واهية ولا أساس لها من الصحة”.

يشار إلى أن نداءات كانت قد خرجت من مخيمات تندوف، تشير إلى تفاقم الوضع الإنساني بداخلها، بسبب النقص المهول في المواد الأساسية، وشح المياه، وانقطاع الكهرباء.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Oujdi منذ سنتين

Tout ça a cause du régime Harki qui a vendu son àme mais ce régime il vit ses derniers mois espérant qu'il va payer très cher ca lâcheté