كورونا أصاب 495 طفلا في المغرب و54 % منهم من دون أعراض

15 مايو 2020 - 15:20

أعلنت وزارة الصحة أن فيروس كورونا المستجد أصاب 495 طفلا في المغرب، تقل أعمارهم عن 15 سنة، إلى غاية 3 من شهر ماي الجاري، تعافى منهم 125 طفلا، مع تسجيل وفاة واحدة لرضيع يبلغ من العمر 17 شهرا.

وأوضحت الوزارة، في دراسة حول إصابة الأطفال بفيروس كورونا، نشرتها على موقعها الرسمي، أن 80 في المائة من حالات إصابة الأطفال بكورونا في المغرب، سجلت في خمس جهات: هي جهة الدارالبيضاء – سطات، ودرعة – تافيلالت، ومراكش – آسفي، ومكناس – فاس، وطنجة – تطوان – الحسيمة، وسجلت أعلى نسبة في جهة درعة تافيلالت، مفسرة تزايد أعداد الأطفال المصابين في جهة درعة – تافيلالت بتميز الجهة بالعائلات الكبيرة.

وحسب الدراسة، فإن 98 في المائة من حالات كورونا عند أطفال المغرب كانت محلية، كما أن 54,3 في المائة من الحالات لم تطهر عليها أعراض، أما الحالات، التي ظهرت عليها أعراض، فقد عانى 76 في المائة منهم من السعال، وظهر على 62 في المائة منهم ارتفاع في درجة الحرارة، ولم يفقد سوى ثلاثة أطفال حاسة الشم.

وقالت الدراسة إن حالة الوفاة الوحيدة، التي تم تسجيلها، كانت لي رضيع تم استقباله في حالة متقدمة، وكان يعاني مرضا سابقا، وضيقا في تنفس، لتبقى نسبة فتك الفيروس بالأطفال في المغرب 0,2 في المائة، كما أن 81,9 في المائة من الأطفال المصابين بكورونا في المغرب تصل مدة حضانة الفيروس عندهم إلى سبعة أيام.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.