كورونا في مراكش- آسفي.. عدد الحالات النشطة يتراجع من 482 إلى 91 حالة في 3 أسابيع

27 مايو 2020 - 14:00

أعلنت المديرية الجهوية للصحة في جهة مراكش- آسفي تسجيل إصابة مؤكدة جديدة بفيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19)، على صعيد الجهة، إلى حدود الساعة العاشرة من صباح اليوم الأربعاء، حيث ارتفعت بذلك الحصيلة الإجمالية لعدد المصابين بالفيروس إلى 1328 حالة.

وحسب المصدر ذاته، فإن عدد الحالات، التي تخضع للعلاج على صعيد الجهة بلغ 91 حالة، لتسجل بذلك تراجعا كبيرا مقارنة منذ أوائل ماي الجاري، إذ كان العدد، في الرابع من الشهر الجاري، وصل إلى 482 حالة.

وحاليا، تتوزع الحالات النشطة بين عمالة مراكش (89)، وحالة واحدة في كل من إقليم الحوز وشيشاوة، إلى جانب ثلاث حالات قيد العلاج في آسفي، قادمة إليها من جهة الدارالبيضاء – سطات.

وأصبحت أقاليم قلعة السراغنة، والرحامنة، والصويرة خالية من الوباء بعد تماثل حالات الإصابة للشفاء، فيما ظل إقليم اليوسفية خاليا من أية إصابة منذ ظهور الوباء في الجهة.

وبلغ مجموع الحالات، التي تماثلت للشفاء على صعيد جهة مراكش – آسفي، خلال  الفترة نفسها، 43 حالة شفاء، ليصل العدد الإجمالي للمتعافين إلى 1186 حالة شفاء، بنسبة تصل إلى 89,3 في المائة.

ويتوزع إجمالي حالات الشفاء بين عمالة مراكش (873)، وأقاليم الرحامنة (231)،والحوز (49)، وشيشاوة (23)، وقلعة السراغنة، (4) والصويرة (4)، وآسفي (2).

وبخصوص الوفيات جراء الفيروس في الجهة ذاتها، فبلغت 51 حالة وفاة، موزعة بين عمالة مراكش (43)، وإقليمي الحوز (3)، والرحامنة (2)، وحالة وفاة واحدة في كل من أقاليم شيشاوة، وقلعة السراغنة، والصويرة، بنسبة 3,8 في المائة.

وأفادت المديرية الجهوية للصحة في جهة مراكش – آسفي أن إجمالي الحالات المستبعدة بعد إجراء التحاليل المخبرية بلغ 15 ألفا و42 حالة منذ بداية الوباء.

وتهيب المديرية الجهوية للصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية، التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية، ومسؤولية.

وعلى الصعيد الوطني، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 7 حالات إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد، حتى العاشرة من صباح اليوم الأربعاء، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في المملكة إلى 7584 حالة.

كما أعلنت الوزارة تسجيل 88 حالة شفاء جديدة من الفيروس، خلال الفترة نفسها، ليرتفع العدد الإجمالي للحالات، التي تماثلت للشفاء في المملكة إلى 4969 حالة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ابوا اسيل منذ سنتين

الحمد لله رب العالمين. الوضعية الوباءية اخدت منحى التحسن و لقد سجلنا بارتياح المجهود الجبار للمديرة الجهوية للصحة بطبيعة بمعية اللجنة الجهوية لليقضة.