المجلس الأعلى للدولة: سفر المشري للمغرب يتوقف على التوصل لصيغة توافقية بين الأطراف المتحاورة

01 أكتوبر 2020 - 09:40

في ظل تردد أنباء عن تعثر جلسات الحوار الليبي التي يحتضنها المغرب بين طرفي النزاع، أعلن المجلس الأعلى للدولة، أن جلسة اليوم من الحوار، تأجلت لأجل غير مسمى.

وقال  محمد بن ناصر، الناطق الرسمي باسم المجلس الإعلى للدولة الليبي، اليوم الخميس في حديثه لقناة “ليبيا الأحرار”، إنه تم تأجيل جلسة الخميس من حوار بوزنيقة إلى أجل غير مسمى.

وأوضح بن ناصر أن ذهاب رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري إلى المغرب، يتوقف على التوصل لصيغة توافقية بين الأطراف المتحاورة من أجل التوقيع عليها، وفق قوله.

تصريحات المجلس الأعلى للدولة الليبي، تأتي في الوقت الذي كان من المقرر وصول رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري ورئيس مجلس نواب طبرق عقيلة صالح إلى المغرب الأربعاء، على أن تصل المبعوثة الأممية بالإنابة، ستيفاني وليامز، اليوم الخميس، وهو اليوم نفسه الذي كان من المقرر بدء الاجتماعات فيه.

وكان رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، قد أعلن أمس، عن أن التوقيع على ما تم التوصل إليه في محادثات بوزنيقة، سيتم، اليوم الخميس، في المغرب.

وأوضح المشري، في حوار نقله مكتبه الإعلامي، أن المجتمعين في المغرب توصلوا إلى تفاهمات أولية، تتعلق بشروط، ومعايير، ومواصفات خاصة لمن يتولى المناصب السيادية، وهذه التفاهمات عُرضت على مجلس الدولة، وسيُعقد، لقاء في المغرب للتوقيع على هذه الأسس، والمبادئ، المتفق عليها.

يشار إلى أن المغرب، يطمح لجمع المشري مع عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، في لقاء مشترك، وهي المساعي التي عبرت المبعوثة الأممية لليبيا عن دعمها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.