محاكمة “الراضي”.. القاضي ينهي جلسة “المواجهة” ويقرر الاستماع للمصرحين تمهيديا – اليوم 24
عمر الراضي
  • النفايات الطبية

    على الرغم من خطورتها على البيئة والصحة.. المعطيات الخاصة بالنفايات الطبية لم تحين منذ 7 سنوات

  • Affaire-Sarkozy-Kadhafi-Gueant-le-coffre-aux-fantasmes

    القضاء الفرنسي يوجه إلى وزير الداخلية السابق تهمة “تكوين جماعة أشرار”

  • سلمان العودة علي العمري عوض القرني

    سلمان العودة يفقد نصف سمعه وبصره داخل السجن ودعوات إلى إطلاق سراحه وكل المعتقلين

محاكمات

محاكمة “الراضي”.. القاضي ينهي جلسة “المواجهة” ويقرر الاستماع للمصرحين تمهيديا

جدد دفاع الصحافي عمر الراضي، اليوم الثلاثاء، مطلبه بتمتيع هذا الأخير بالسراح المؤقت، حيث ينتظر أن يتم البث في هذا الطلب خلال الأسبوع الجاري.

وقال المحامي محمد الغلوسي، إن جلسة التحقيق مع الراضي التي عقدت اليوم، والتي امتدت لست ساعات ونصف، عرفت مواجهة بين المشتكية المطالبة بالحق المدني وبين الصحافي عمر الراضي، أمام قاضي التحقيق المكلف بالقضية.

وأشار الغلوسي إلى أن جلسة التحقيق التي عقدت بمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء، وانتهت بقرار لقاضي  التحقيقـ يقضي باستدعاء المصرحين المستمع إليهم تمهيديا، حيث حدد تاريخ 5 نونبر كموعد لجلسة الإستماع إليهم.

وكان عدد من المتضامنين مع الصحافي عمر الراضي، قد نظموا، صباح اليوم، وقفة احتجاجية أمام محكمة الاستئناف، في مدينة الدارالبيضاء، وذلك بالتزامن مع جلسة المواجهة بين الصحافي، عمر الراضي، والمشتكية، التي تتهمه بالاعتداء الجنسي عليها.

وشارك في الوقفة عدد من النشطاء، الذين ينتمون إلى تنسيقية الدارالبيضاء-الرباط من أجل “الحرية لعمر الراضي، وكل معتقلي الرأي”، وردد المشاركون في الوقفة المذكورة، شعارات تندد باعتقال الصحافي عمر، بالإضافة إلى المطالبة بإطلاق سراحه.

إلى ذلك، عبرت تنسيقية الدارالبيضاء-الرباط من أجل “الحرية لعمر الراضي، وكل معتقلي الرأي”، في بيان لها، أصدرته، يوم أمس الاثنين، عن إدانتها لما أسمته “العزلة، التي يوجد فيها عمر الراضي منذ أكثر من شهرين داخل سجن عكاشة”، مطالبة ”بإيقاف جميع المتابعات وبالسراح الفوري لعمر الراضي”.

وحضر عدد من المحاميين من مختلف الهيآت في المغرب إلى المحكمة، من أجل مؤازرة الراضي، يقودهم النقيب السابق، والحقوقي، عبد الرحمان بنعمرو.

يذكر أن عمر الراضي، متابع في قضيتين، تتعلق الأولى بـ”التجسس”، والثانية بـ”اعتداء جنسي”.

شارك برأيك