بلاغ مجموعات “المكانة”: ينبغي على المكتب المسير احترام تاريخ الرجاء وتطعيم الفريق بلاعبين من الطراز الرفيع ضرورة ملحة – اليوم 24
جمهور الرجاء
  • ككككككككككككككككككككككككككككك

    عاجل…المنتخب المغربي تحت 20 عاما أول المتأهلين لبطولة أمم افريقيا بموريتانيا 2021

  • اينوي

    حصيلة الجولة الأولى من البطولة الاحترافية إينوي

  • لهجهوج

    طريقة احتفال الهجهوج بعبارة “فدائيو الوداد” تثير الجدل.. وإدارة الفتح تستدعي اللاعب

رياضة

بلاغ مجموعات “المكانة”: ينبغي على المكتب المسير احترام تاريخ الرجاء وتطعيم الفريق بلاعبين من الطراز الرفيع ضرورة ملحة

باتت جماهير الرجاء البيضاوي تطالب بقوة مكتب الرجاء بالقيام بانتدبات جديدة قادرة على تعزيز الترسانة البشرية للفريق من أجل المنافسة على الألقاب الموسم المقبل.

مطالب الجماهير يقابلها صمت من طرف الرىْيس الحالي جواد الزيات، الذي يفضل الصمت والتشبت بنفس الركاٸز لحد الأن مقابل إبرام صفقتين ويتعلق الأمر بكل من نوح وٸل السعداوي، ومروان الهدهودي، مقابل مغادرة بدر بانون لنادي الأهلي المصري.

هذا وخرجت مجموعات المكانة ببلاغ موجه للمكتب المسير، تقول فيه”اِنتهى أطول موسم في تاريخ النادي بنتائج متفاوتة، فوز بالبطولة مع إقصاء من كأس العرش و من نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا. موسم انطلق بمساهمات قيّمة من طرف جمهور النادي على المستويين المالي والمعنوي إلى جانب المجهودات المبذولة التي قدمتها باقي مكونات النادي. واستمرت روح المساندة هاته حتى خلال توقف المنافسات، حيث قامت الجماهير بالبقاء قرب الفريق وتحسيسه بالدعم المعنوي الإيجابي والمادي كلما أتيحت الفرصة لذلك.

وتضيف جماهير المكانة “إننا اليوم نرى من موقعنا أنه ينبغي على المكتب المسير وفي مقدمته رئيس النادي احترام تاريخ الرجاء الرياضي في الخرجات الإعلامية، فمهما كان حجم العمل الذي تقومون به، فهذا لا يسمح بتقزيم اسم الرجاء عبر محاولات تقديم حصيلة هذه السنة على أنها إيجابية وتضخيمها في حين أنها لا ترقى لتطلعات الجمهور”.

وبخصوص الإنتدبات تؤكد مجموعات المكانة مايلي “أما في ما يخص المدى القريب، فتطعيم الفريق بلاعبين من الطراز الرفيع ضرورة ملحّة، مع مراعاة قابليتها للتوظيف على جميع المستويات الوطنية أو القارية، لكن، وعند إتمام تعاقد أو تجديد تعاقد ما، و بمجرد إعلان الأرقام، نتفاجأ بالتناقض الصارخ مع مصطلح “المُعقلَن”، و بعدم تأطير حجة “الأزمة المالية” رغم صحتها لبنود العقد، المردودية والفعالية هي المعيار الذي يحدّد القيمة، وكم من ثروة كُسبت من لدُن غائبين لم يلعبوا حتى نصف موسم، ويا ريت مستوى حضورهم برّر ذلك، حتى لدائمي الحضور فالأمر سيّان، حان وقت وقف توزيع أموال النادي على من إغْتنوا منه دون أدنى عناء، وجب الحديث عن سد الخصاص بالكيف و ليس الكم مع ضرورة الحفاظ على الركائز وعدم تسريحهم، هكذا تجب عليكم رؤية المسألة، خلفكم تجارب سنين تجاوزت فيها الإنتذابات المعقول فعُدنا بخفي حُنين دون فائدة تُرجى”.

يذكر أن الرجاء البيضاوي توج هذا الموسم بلقب البطولة الوطنية، وخرج من نصف نهاٸي دوري أبطال إفريقيا، ولازال ينافس علی كأس محمد السادس للأندية العربية حيث تنتظره مقابلة حاسمة في نصف النهاٸي أمام الإسماعيلي المصري.

شارك برأيك