مخاوف من تحول مدينة الجديدة إلى بؤرة وبائيةتجر آيت الطالب إلى المساءلة

24 نوفمبر 2020 - 08:30

وجه فريق الأصالة والمعاصرة سؤالا كتابيا، إلى وزير الصحة خالد آيت الطالب، أمس الإثنين، بشأن ما أسماه “الوضعية المزرية التي آل إليها قطاع الصحة في مدينة الجديدة”، مساءلا الوزير عن الإجراءات التي سيتخذوها لتوفير مختبر عمومي داخل المستشفى الإقليمي بالجديدة، متخصص في إجراء تحاليل الكشف عن فيروس كورونا.

وقال فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، إن “سكان الجديدة قلقون من الإجراء القاضي بإغلاق جناح كوفيد-19، داخل المختبر الخاص الوحيد في مدينة الجديدة، الذي كان يتولى القيام بتحاليل الكشف على كورونا، منذ يوليوز الماضي، لأسباب غير معلن عنها”، لافتا الإنتباه إلى أن “المختبر المذكور مازال لم يتوصل بنسخة من القرار الوزاري القاضي بوقف العمل بتحاليل كورونا فيه”.

وأضاف المصدر نفسه، أن “مختبرا ثانيا بالجديدة يواجه عراقيل، على الرغم من انتهائه من جميع الإجراءات الإدارية والتقنية لفتح جناح خاص بتحاليل كورونا، ما أجبره على التراجع عن إكمال المشروع”، مشيرا إلى أن “السلطات المحلية سمحت لعدد من المختبرات الخاصة بالرباط والبيضاء، بالقدوم إلى الجديدة لإجراء تحاليل كورونا لفائدة بعض الوحدات الصناعية الكبرى”.

إلى ذلك، عبر فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، في سؤاله الكتابي، الموجه لوزير الصحة، عن “تخوف الساكنة من ازدياد معاناة سكان الإقليم بسبب الكشف عن فيروس كورونا مستقبلا، وذلك بعد القرار المفاجيء بتخصيص كوطا للمستشفى الإقليمي محمد الخامس لإجراء أقل من 100 تحليل مخبري في اليوم الواحد”.

وشدد المصدر نفسه، على “أن الإقليم يسجل منذ عدة أسابيع، 50 إصابة في اليوم، الشيء الذي قد يحول الجديدة إلى بؤرة بسبب تلكؤ السلطات المحلية، ووضعها عراقيل لمنع الترخيص للمختبرات الخاصة المجهزة، وكذا عدم تدخلها بعد تقليص عدد التحاليل لفائدة المستشفى الإقليمي من قبل المندوبية الجهوية للصحة”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

faty منذ سنة

حتى مسؤول ماكيتسائل ولا يراقب ولايحاسب باراكا علينا من العناوين الواهية والكاذب كلها كيدير لي بغى والوقت لي بغى للاسف

التالي