كيف عاش المغاربة سنة الجائحة؟.. بنسعيد أيت إيدير: عشت سنة قاسية

06 ديسمبر 2020 - 12:00

عشنا سنة قاسية جدا على جميع الأصعدة بسبب الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا، وشخصيا وإلى حدود الساعة، أحس بنفسي محاصرا، بحيث نهاب الإصابة بهذا الفيروس الغريب ولازلنا إلى حدود الساعة ملتزمين بإجراءات التباعد الاجتماعي والحجر الصحي بعيدا عن التواصل المباشر. لقد حرمنا من حياتنا الاجتماعية في شكلها الاعتيادي، وبتنا منذ أشهر لا نتواصل بشكل مباشر، وممنوعين من التحركات ونعتمد فقط اللاسلكي والتواصل عبر الهاتف.

أيضا لقد كانت سنة تحولات كبيرة، عشناها على المستوى الوطني بالحدث الأبرز، وهو التدخل المهم الذي قام به المغرب على مستوى المنطقة الحدودية الكركرات، وأعتبر أنه من المهم جدا التذكير وتسجيل أن العملية التي قام بها بلدنا أدت إلى السلم عوض خوض الحرب، وهذا أمر إيجابي جدا يؤرخ لهذه السنة، غير أنه من المهم أيضا أن أشير من خلال جريدتكم “أخبار اليوم” إلى أن جبهة البوليساريو هم إخواننا وأبناء البلد أيضا، لذلك يجب أن نبني فقط جسر الثقة والتواصل بينهم وبين المغرب لنصل إلى حل مشترك، قائم أيضا على الصلح بين الدولتين الشقيقتين المغرب والجزائر، ذلك أن الحرب ستحطم آمال الوحدة المغاربية وتلاحم المواطنين.

وباعتبار فيروس كورونا حدث دولي، نستعد كمركز أيت إيدير لوضع مقترح في مواجهة هذا الخطر الدولي استعدادا للمرحلة المقبلة، التي ستواكب أيضا عملية التلقيح والتشافي من تداعيات الجائحة، ولأجل هذا وجهنا دعوة لعدد من المراكز؛ من بينها مركز عبد الرحيم بوعبيد، ومركز علال الفاسي، ومركز على يعتة، ومركز بوبكر القادري، ومركز الاتحاد الاشتراكي، على أساس أن نقدم خارطة طريق، ونسهم من جانبنا في تدبير المرحلة المقبلة، وفعلا استدعينا هذه المراكز من أجل أن نتفق على مقترح لمواجهة الخطر الدولي. لا يجب أن نصمت ونترك الأمور تمشي دون أن نكون فاعلين في الظروف التي يمر منها بلدنا.

أنا متأكد بأن هذا البلد الغالي بإمكانه تجاوز كل الظروف والتداعيات الاجتماعية والاقتصادية التي فرضها هذا الفيروس، وعلى يقين تام أنه خلال المرحلة المقبلة سيخرج المغرب متماسكا قويا وصامدا، إذا ما تحقق شرط واحد وأساسي؛ الإرادة الوطنية الحقة لبناء صرح الثقة بين الوطن والمواطنين جميعهم سواء. لا أمنية لي حاليا ولا توقعات لسنة 2021 غير هذا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حميد منذ 11 شهر

.ملي غتجمع هاذ المراكز كاملة يعني غديرو شي مجهود تخترعو لينا اللقاح يعني امصاب ستحسب لكم في التاريخ

التالي