المرزوقي: جزائريون اتهموني بتلقي الأموال من المغرب.. إنهم مساكين لن أرد عليهم

06 ديسمبر 2020 - 11:42

قال منصف المرزوقي، الرئيس التونسي السابق، مساء أمس السبت، في ندوة لجامعة الرباط المفتوحة، إن جزائريين اتهموه بتلقي أموال من المغرب، بسبب مواقفه من قضية الصحراء.

وأضاف المرزوقي: “لن أرد على من اتهمني بأنني أقبض المال من المغاربة، إنهم مساكين لا يعرفون أن هناك من لا يباع ولا يشترى”.

وأفاد الرئيس التونسي السابق أنه “منذ أسبوع، طلب مني الإخوة الجزائريون المشاركة في ندوة، تطرقنا فيها إلى قضية الصحراء، وأعطيت موقفي، المفاجأة أن ردود الأفعال كانت رهيبة، وهو ما أكد لي أن قضيتي اتحاد المغرب العربي، والصحراء حساسة جدا”.

وتابع المرزوقي: “العديد من الإخوة المغاربة يستحسنون موقفي، ويعتبرونه يتماشى مع الموقف المغربي، وأغلب الإخوة الجزائريين كان ردهم عنيفا جدا، واتهموني بأنني قريب من المغاربة، وهذا صحيح، لكن الذي يجهله الجزائريون أن أعز الأصدقاء لي كان يوسف فتح الله، الذي قتل، وحزنت لذلك، وأنا في السجن، وحين زرت الجزائر، وأنا رئيسا لتونس، كان أول طلب لي أن أزور قبر صديقي الراحل”.

وقال المرزوقي، أيضا، “اتهموني بالتطاول على الجزائر، وهنا أدركت حجم الهوة، التي حدثت في تونس، ولم تحدث في الجزائر، لا يمكن القول بالتطاول على دولة لانتقاد المجموعة، التي تحكم، في تونس يثير هذا المنطق الضحك”.

ويرى المرزوقي أن “الجزائريين لايزالون يفكرون بعقلية الخمسينيات؛ أي أن من ينتقد من يحكم، فإنه يتطاول على الدولة، أتمنى أن يصلوا إلى ما وصلنا إليه من نضج”، مضيفا، “القضية لا تتعلق بالتطاول على الجزائر، وشعبها، ولكن من حقي انتقاد سياسة اعتبرها مناقضة للرغبة في بناء اتحاد المغرب العربي”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Oujdi منذ 11 شهر

Ce pays est malade de du régime mafieux mais ils se trompent lourdement le Maroc ne vendra jamais ses terres et le temps nous le dira et ce pays le paiera surtout ses les Harkis làches

التالي