الممثلة فاطمة بوجو: قطرة دم شيء بسيط يضمن الحياة للكثيرين

06 ديسمبر 2020 - 18:30

قطرات من الدم قد تكون سببا لإنقاذ حياة إنسان، من هذا المنطلق يتخذ فنانون، ومشاهير على عاتقهم الترويج لحملات التبرع بالدم، من أجل تشجيع جمهورهم، وتذكيره بأهمية تقديم المساعدة للمرضى في أمس الحاجة إلى “سائل الحياة”.

وصادف يوم أمس السبت، اليوم الوطني للتبرع بالدم، وهي فرصة للمغاربة للانخراط في حملات التبرع المنتظم، وفي الصدد نفسه تواصل “اليوم 24″ مع الممثلة فاطمة بوجو، التي انخرطت في الحملة، قبل أيام في مدينة القنيطرة، والتي أكدت أن الوضع يستدعي انخراط جميع مكونات المجتمع في مثل هذه المبادرات.

وروجت الفنانة فاطمة بوجو على مواقع التواصل الاجتماعي، طوال الأيام السابقة، لحملة التبرع بالدم في مدينة القنيطرة، التي شاركت فيها رفقة عدد من المشاهير في مختلف المجالات.

وقالت فاطمة بوجو، في تصريح لـ”اليوم 24”: “سبق أن شاركت في حملة للتبرع بالدم في مدن أخرى، لكني سعيدة أكثر بمساهمتي، لأول مرة، بحملة في مدينتي القنيطرة، إلى جانب أبناء المدينة من رياضيين، وفنانين، منهم فاطمة حداد، رئيسة جوق الملحون في القنيطرة، وممثلة مسرحية، وكذلك الفنان القدير، محمد الشوبي، والممثلة المتألقة حسنة مومني، والمخرج يونس الرݣاب، الذين يقيمون في المدينة نفسها”.

وأضافت بوجو حول مشاركة مشاهير في الحملة: أنه “وعي منا جميعا بأهمية المشاركة بالتبرع بالدم خاصة خلال أزمة كورونا هذه، فنحن في مرحلة تتطلب من كل مواطن، وكل حسب استطاعته، المساهمة، فعليا، ومعنويا، وبكل الوسائل حتى يجتاز بلدنا الحبيب، وكذلك العالم أجمع هذه الأوقات العصبية”.

وعن أهمية التبرع بالدم، أضافت الممثلة بوجو:” قطرة دم أمر بسيط، ولكنه سيضمن الحياة للكثيرين، سيحمي بعض الأطفال من اليتم، وسيزرع الابتسامة، والحياة في قلوب المرضى، تربيتنا الدينية عودتنا جميعا على مبدأ التصدق بالمال، والملابس، والطعام، ولكننا نأمل من هذه المبادرة تحفيز الناس جميعا على الوعي بأهمية التبرع بالدم كصدقة، وأن أجر هذه الخطوات هو بمثل أجر التصدق بالمال”.

وأثنت بوجو على أبناء القنيطرة، الذين نظموا مبادرة التبرع بالدم، وقالت: “من حظ مدينتنا القنيطرة أن لها أبناء أوفياء يعملون لصالحها حتى وهم بعيدون عنها، ومنهم: رشيد بݣار، المقيم في ألمانيا، ورئيس الشبكة العالمية لأبناء القنيطرة، الذي نظم هذه المبادرة القيمة بشراكة مع الجمعية المغربية الألمانية للثقافة والاندماج في ألمانيا برئاسة نادية ياكين، و بالتعاون و التنسيق مع وزارة الصحة، والمديرية الإقليمية للصحة، وبحضور السيدة حسناء، مديرة مستشفى الإدريسي، والسيد بلهاشمي، رئيس قسم التبرع بالدم في القنيطرة”.

وأكدت بوجو أن الحملة شهدت مشاركة قوية، على الرغم من تهاطل الأمطار، إذ لبى أكثر من 140 قنيطريا الدعوة قي اليوم الأول فقط، منهم شاب يدعى محمد الكاري، تحمل عناء السفر من مدينة بنكرير ليشارك في المبادرة”.

وشكرت بوجو، في نهاية حديثها، كل أعضاء الشبكة العالمية لأبناء القنيطرة في الخارج على كل مجهوداتهم، من أجل دعم سكان المدينة ، وخدمة ذاكرتها، وابراز أعلامها، ورموزها التاريخيين، والمبدعيين.

وفي المقابل، انخرط مشاهير آخرون، في وقت سابق، في حملة تحسيسية بأهمية التبرع لسد الخصاص الحاصل في الدم في مدينة الدارالبيضاء، منهم سيمو سدراتي، وإحسان بنعلوش، وسليم حمومي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي