بعد مرور أزيد من شهر من اختفاء الطفل “الحسين”.. أقاربه: لم نعثر عليه ولم يعد يسأل عنا أحد!

06 ديسمبر 2020 - 17:30

بعد مرور أزيد من شهر من اختفاء الطفل “الحسين” عن الأنظار، بتاريخ 17 أكتوبر الماضي، بالقرب من منزل أسرته، في ظروف غامضة، في دوار آيت حمو، التابع إلى جماعة الصفا، إقليم اشتوكة أيت باها، لم يعثر عليه أهله إلى حدود الساعة.

وقال أحد أقارب الطفل الحسين، الذي يبلغ من العمر أربع سنوات، في حديث مع “اليوم 24″، اليوم الأحد، إن السلطات لم تتمكن من العثور عليه.

وتساءل المتحدث نفسه، كيف يمكن لطفل عمره أربع سنوات أن يختفي كل هذه الفترة من دون العثور عليه، وعبر عن حزنه مما أسماه خفوت اهتمام الإعلام بهذه القضية، مبرزا: “لم يعد أحد يسأل عن الطفل الحسين”، مستطردا “البحث لا يزال جاريا، ولا أحد يتواصل معنا، ويخبرنا بما يجري”.

وكانت عناصر السلطة المحلية، ورجال الدرك الملكي في دوار آيت حمو، قد فتحوا تحقيقا في الموضوع.

يذكر أن اختفاء الطفل “الحسين” هز الرأي العام المغربي، لاسيما بعد قضية مقتل “الطفلة نعيمة” في زاكورة، والطفل عدنان في طنجة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي