مبيعات الأسلحة في العالم بلغت361 مليار دولار خلال عام 2019

07 ديسمبر 2020 - 09:43

أعلن معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام “سيبري” استمرار ارتفاع النفقات العالمية لشراء أسلحة، ومعدات حربية، خلال العام الماضي، بنسبة تزيد عن 8.5 في المائة عما تم رصده عام 2018.

وقدر المعهد الدولي في تقريره، الذي نشر، اليوم الاثنين، إجمالي المبيعات لأكبر 25 شركة أسلحة على مستوى العالم في عام 2019 بـ361 مليار دولار، أي ما يعادل نحو 300 مليار أورو.

وأوضح المعهد نفسه أن الولايات المتحدة تتصدر قائمة المشترين للأسلحة بفارق كبير بينها، والصين، التي احتلت المرتبة الثانية، موضحا أن الشركات الأمريكية الـ12، المدرجة في القائمة تمثل 61 في المائة من مبيعات الأسلحة، والمعدات الحربية حول العالم.

وأضاف المعهد أن “الصين جاءت في المرتبة الثانية في تجارة الأسلحة على مستوى العالم بنسبة 16 في المائة، وتلتها روسيا في المرتبة الثالثة بنسبة 3.9 في المائة”، مبرزا أن الشركات الست الأوربية المدرجة على القائمة تمثل معا 18 في المائة من إجمالي المبيعات في هذا القطاع.

وقد هيمنت الولايات المتحدة على السوق منذ عقود، لكن هذه الزيادة بالنسبة إلى الصين “تتوافق مع تنفيذ الإصلاحات لتحديث جيش التحرير الشعبي، الجارية منذ عام 2015″، وفق مديرة برنامج الإنفاق العسكري، والتسليح في المعهد لوسي بيرود-سودرو.

واحتلت شركات “لوكهيد مارتن” و”بوينغ” و”نورثروب غرومان”، و”رايثيون”، و”جنرال دايناميكس” الأمريكية المراكز الخمسة الأولى، فيما حلت شركات “أفيك” و”سي إي تي سي”، و”نورينكو” الصينية سادسة، وثامنة، وتاسعة. واحتلت مجموعة “إل 3 هاريس تكنولوجيز” المركز العاشر.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي