وزارة الصحة: الوضع الوبائي مستمر في التحسن مع انخفاض بنسبة 10.9% في الإصابات خلال أسبوعين- فيديو

08 ديسمبر 2020 - 19:20

أكدت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، أن الوضع الوبائي المتصل بفيروس كورونا المستجد، يواصل تحسنه في المملكة، معتبرة أن ذلك جاء كثمرة للإجراءات التي اتخذتها الدولة مسجلة انضباطا كبيرا للمواطنين في الإلتزام بها.

وأكدت الوزارة في تصريحها النصف شهري بشأن الحالة الوبائية في المملكة، أنه خلال الفترة الممتدة بين 22 نونبر المنصرم ويوم أمس 7 دجنبر، عرفت تأكيدا للتحسن الملاحظ خلال النصف الثاني من الشهر الماضي، حيث يواصل عدد الحالات المؤكدة المصابة بالفيروس انخفاضه للأسبوع الرابع على التوالي وذلك بنسبة بلغت -10.9 بالمائة.

وأشارت الوزارة غلى أن هذا الإنخفاض سجل سجل ب9 جهات تتقدمها جهة الداخلة وادي الذهب بناقص 49 بالمائة، ثم جهة الشرق بناقص 25 بالمائة، ثم جهة طنجة تطوان الحسيمة بنسبة ناقص 22 بالمائة، ونفس القيمة بجهة درعة افيلالت، وناقص 21 بالمائة بجهة كلميم واد نون.

كما نخفضت نسبة الإصابات بجهة الدار البيضاء بنسبة 14 باملائة، و5 باملائة في جهة الرباط سلا القنيطرة، وكذا جهة مراكش آسفي، فيما انخفضت هذه النسبة بجهة العيون الساقية الحمراء بنسبة 2 بالمائة، وبفاس مكناس بنسبة 1 بالمائة.

بالمقابل سجلت جهتان ارتفاعا في الإصابات بنسبة +17 بالمائة بجهة نبي ملال خنيفرة، و+8 بالمائة بجهة سوس ماسة.

من جهة أخرى أشارت الوزارة إلى أن مؤشر توالد الحالات على الصعيد الوطني R0 يواصل انخفاضه للأسبوع الرابع وإن بوثيرة بطيئة، حيث انتقل من 1.01 بداية نونبر الماضي إلى نحو 0.92 يوم 6 دجنبر.

وبالأعداد أشارت الوزارة إلى أن نسبة الإصابة لكل مائة ألف مواطن تبلغ 1049.7 ، مقابل 866 حالة عالميا، بالمقابل فإن معدل الفتك مستقر في  1.7 بالمائة مقابل 2.3 بالمائة كمعدل عالمي.

كما أن نسبة الشفاء من الفيروس، في المغرب تظل أكبر بكثير من المستوى العالمي حيث استقرت في 87.7 بالمائة مقابل 69.2 بالمائة على المستوى العالمي.

[youtube id=”Uoc4RfhHQ78″]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.