القوات المسلحة تقدم المساعدة للمواطنين المتأثرين من موجة البرد القارس

08 ديسمبر 2020 - 20:20

عبأت القوات المسلحة الملكية، وحدة على مستوى الحامية العسكرية لمدينة الرشيدية، من أجل تقديم الإغاثة والمساعدة للسكان المدنيين الذين قد يتأثرون بسوء الأحوال الجوية وموجات البرد القارس والتقلبات المناخية في فصل الشتاء.

وتم، في إطار هذه الوحدة، وبتنسيق محكم مع السلطات المحلية، تجنيد العديد من المكونات البرية والجوية والطبية قصد تقديم الإغاثة والمساعدة لهؤلاء السكان، حيث أعدت هذه الوحدة للدعم والمساندة بطريقة تمكنها من الاستجابة بكفاءة وسرعة للحالة (الحالات) الطارئة على مستوى إقليمي الرشيدية وتنغير، وفق ما ذكرته وكالة المغرب العربي للأنباء.

وجهزت هذه الوحدة بوسائل متعددة توفرها مختلف مصالح القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، مدعمة بوحدات طبية ملائمة، ووسائل السكن، والنقل، والصيانة، والهندسة العسكرية (الجرافات والحفارات والممهدات).

وزودت هذه الوحدة بوسائل للاتصال والمواصلات التي تعد ضرورية لضمان التنسيق الوثيق في كل الأوقات بين مختلف الجهات الفاعلة، لاسيما في حالة الطوارئ، وكذا بالوسائل الصحية الضرورية.

وتجري عملية إدارة حالات الطوارئ بتنسيق مع السلطات المحلية على مستوى ولاية جهة درعة تافيلالت ومع مختلف المتدخلين المحليين.

وقال امحمد النحلي، الكومندان بالحامية العسكرية لمدينة الرشيدية، إن القوات المسلحة الملكية بمختلف مكوناتها ومصالحها، تجندت من أجل تقديم المساعدات الضرورية للمواطنين القاطنين بمختلف الجماعات الترابية لعمالة الرشيدية، وذلك بتنسيق وتعاون مع السلطات المحلية ومختلف المصالح والقطاعات المختصة من الدرك الملكي، والقوات المساعدة، الوقاية المدنية.

وأبرز النحلي، أن ذلك يأتي في إطار الاستعدادات والتحضيرات، وكذا التدابير الاستباقية لمواجهة موجة البرد والتساقطات الثلجية لشتاء 2020-2021.

وأضاف أنه، في هذا الإطار وعلى مستوى الحامية العسكرية لمدينة الرشيدية فقد تم تعبئة وحدة متكاملة تضم مجموعة من الوسائل البشرية واللوجستيكية رهن إشارة السلطات المحلية من أجل التدخل السريع والفعال في الحالات الضرورية.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي