موريتانيا تسعى إلى الحصول على لقاح كورونا وسط مطالب بالاقتداء بالمغرب في المجانية

10 ديسمبر 2020 - 10:20

أعلنت موريتانيا عزمها الحصول على خمس حاجياتها من لقاح كورونا، مطلع العام المقبل، وسط تصاعد أصوات برلمانييها، لاتباع خطى المغرب في توفير اللقاح، ومجانيته.

وقال الوزير الأول الموريتاني، محمد ولد بلال، أمس الأربعاء، إن بلاده، التي انضمت للمبادرة العالمية لاقتناء اللقاحات، ستحصل على نسبة 20 في المائة من حاجتها من اللقاح ضد جائحة كورونا مع بداية السنة المقبلة.

وأوضح ولد بلال أن الأولوية في اللقاح ستكون للطواقم الطبية، والمسنين، والمصابين بأمراض مزمنة، بالإضافة إلى الموظفين، ورجال الأمن، وكل الموجودين في الواجهة، المكلفين بخدمة المواطنين لحمايتهم من الإصابة بهذا الفيروس.

وفي الوقت الذي تعيش فيه موريتانيا موجة ثانية من انتشار الوباء، قال ولد بلال إن الوضع الوبائي “تحت السيطرة”، والدولة لديها العدد الكافي من الأسرة، التي تحتاجها حتى الآن، مشددا على أن الوضع يتطلب أخذ الحيطة، والحذر، والالتزام بالتعليمات، الصادرة، أخيرا، عن مجلس الوزراء، واللجنة الوزارية المكلفة بتسيير، ومتابعة الجائحة، فيما يخص التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامات، والحفاظ على المسنين، وأصحاب الأمراض المزمنة، وعدم التنقل إلا للضرورة القصوى، مبرزا أن اللجنة الوزارية تتابع الموضوع و”لا داعي للقلق”.

وبعد إعلان بلاغ للديوان الملكي عن مجانية لقاح كورونا للمغاربة، طالب نواب برلمانيون موريتانيون حكومة بلادهم، بالاقتداء بالمغرب بتوفير لقاح لكل الموريتانيين، مع ضمان مجانيته.

وبلغ العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في موريتانيا، التي تشهد، في الأسابيع الأخيرة، موجة ثانية من تفشي الجائحة، 9876 إصابة، منها 197 حالة وفاة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي