روسيا تعارض إقرار ترامب بمغربية الصحراء وتدعم عودة العلاقات المغربية الإسرائيلية

11 ديسمبر 2020 - 16:00

انتقدت روسيا، اليوم الجمعة، بشدة قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية، اليوم الأحد، عن نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف قوله “هذا انتهاك للقانون الدولي”، مدعيا أن هذا القرار لا يحترم “قرارات مجلس الأمن الدولي التي وافق عليها الأمريكيون أنفسهم”.

 

ووقع الرئيس الأميركي الذي سيغادر البيت الأبيض يوم 20 يناير، أمس الخميس، إعلانا يعترف بالسيادة المغربية على الأقاليم الجنوبية، مبلغا الملك محمد السادس بقراره.

مقابل اعتراضها على القرار الأمريكي القاضي بالاعتراف بمغربية الصحراء، دعمت موسكو عودة المغرب لربط علاقات مباشرة مع إسرائيل، وقال بوغدانوف إن موسكو تعتبر إقامة العلاقات “ضرورية لإقامة روابط، خصوصا أنه كان هناك دائما جالية يهودية كبيرة في المغرب وقد تم الحفاظ على اتصالات تاريخية وإنسانية”.

وفي ظل إدارة دونالد ترامب، أصبح المغرب رابع دولة في العالم العربي تعلن إقامة علاقات دبلوماسية رسمية مع إسرائيل أو استئنافها في الأشهر الأخيرة، بعد الإمارات والبحرين والسودان.

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

faty منذ 11 شهر

علاقتنا مع اسرائيل لاتنفي اهتمامنا بالقضية المحظة فاسطين العربية وهذا التعامل مع اسرائيل ماهو الا دافع للحوار فيما بينهم واما انتقاد روسيا لايسمن ولايغني من جوع لاننا نعترف نحن المغاربة بصحرائنا المغربية ابا عن جذ وهذا يمفينا ورئيها انما هو بلبلة لما قاله ترامب تنفرو كيف بغيثو الصحراء مغربية وستبقى مغربية الى ان يرث الله الارض ومن عليها وهذفنا السلم وايس الفثن

التالي