من الكركارات.. برلمانيو الاستقلال يشيدون بحسم أزمة المعبر ويشكرون القوات المسلحة- فيديو

11 ديسمبر 2020 - 22:00

عبر فريق حزب الإستقلال، بمجلسي النواب والمستشارين، اليوم الجمعة، عن إشادته بالخطوات الحاسمة التي اتخذها المغرب في منطقة الكركرات، على إثر الخطوات المستفزة التي قامت بها عناصر تابعة لجبهة البوليساريو، بقطعها للطريق الرابطة بين المغرب وموريتانيا، حيث أكد الفريقان، على ضرورة عدم القبول برتكرار هذه العمليات، ومطالبين الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها في هذا الإطار.

وأكد الفريق، في بيان ختامي، لزيارة ميدانية قام بها النواب والمستشارون  إلى معبر الكركرارات، دعمه الكامل “للعمليات السلمية التي قامت بها القوات المسلحة الملكية بمهنية عالية، تحت قيادة الملك محمد السادس القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية ورئيس أركانها العامة”.

كما عبر الفريق، بهذه المناسبة، عن اعتزازه الكبير بالقرارات الملكية خدمة للوحدة الترابية المقدسة للمملكة المغربية، وتثمينه لقرار الادارة الأمريكية الاعتراف الرسمي بمغربية الصحراء وإقامة قنصلية أمريكية بمدينة الداخلة.

ودعا نواب “الميزان”، الحكومة المغربية “لاستثمار الوضع الايجابي الذي تعرفه قضية وحدتنا الترابية المقدسة والتسريع بتفيعل وأجرأة مخطط المغرب لتمتيع أقاليمنا الجنوبية بالحكم الذاتي في إطار السيادة المغربية، باعتباره منطلقا قويا لتعزيز مسلسل تنمية أقاليمنا الجنوبية الغالية”. معبرين في الوقت ذاته عن اعتزازهم الكبير بمضمون المكالمة الهاتفية التي أجراها الملك مع الرئيس الفلسطيني، والتي أكدت على موقف المملكة المغربية الثابت، ملكا وشعبا، والداعم للقضية الفلسطينية، عبر حل الدولتين، انطلاقا من مفاوضات بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي باعتباره السبيل الوحيد للوصول إلى حل نهائي ودائم وشامل لهذا الصراع.

وأكد الفريق الإستقلالي تنديده “بشدة الأعمال الاستفزازية التي قامت بها مؤخرا شرذمة من قطاع الطرق التي تروم خلق واقع جديد يستهدف عزل المغرب عن محيطه الإقليمي والقاري، من خلال تعطيل حركة المرور المدنية والتجارية بين المغرب وموريتانيا، عبر معبر الكركرات الذي يعتبر شريانه الأساسية ومنفذه الوحيد نحو عمقه الافريقي، لأكثر من ثلاثة أسابيع، وما تشكله هذه الممارسات من تهديد خطير للأمن والاستقرار بالمنطقة المغاربية والساحل”.

كما قال الفريق إنه “يقف وقفة إجلال وتقدير لجميع أفراد القوات المسلحة الملكية، والدرك الملكي، والأمن الوطني، والقوات المساعدة، والوقاية المدنية، الذين أبانوا على الروح الوطنية والمهنية والتفاني والتضحية من أجل الحفاظ على أمن واستقرار وسلامة الوطن والمواطنين، بقيادة عاهل البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية ورئيس أركان الحرب العامة”.

[youtube id=”yCNBvSj6xSY”]

وكان الملك محمد السادس أجرى اليوم الخميس، اتصالا هاتفيًا مع دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال بلاغ للديوان الملكي، إنه خلال هذا الاتصال، أخبر الرئيس الأمريكي  الملك بأنه أصدر مرسوما رئاسيا، بما له من قوة قانونية وسياسية ثابتة، وبأثره الفوري، يقضي باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية، لأول مرة في تاريخها، بسيادة المملكة المغربية الكاملة على كافة منطقة الصحراء المغربية.

وفي هذا السياق، وكأول تجسيد لهذه الخطوة السيادية الهامة، قررت الولايات المتحدة فتح قنصلية بمدينة الداخلة، تقوم بالأساس بمهام اقتصادية، من أجل تشجيع الاستثمارات الأمريكية، والنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية، لاسيما لفائدة ساكنة أقاليمنا الجنوبية، يقول بلاغ الديوان الملكي.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي