"أوكسفام": جهود المغرب "لا تزال غير كافية" لتغطية الاحتياجات الأساسية للمهاجرين

16 ديسمبر 2020 - 12:43

اعتبرت منظمة “أوكسفام” أن الجهود المبذولة من طرف الدولة المغربية لاعتماد سياسة استقبال المهاجرين، “لا تزال غير كافية” لتغطية الاحتياجات الأساسية للمهاجرين، مؤكدة أن الوضع تفاقم بعد انتشار جائحة كورونا.

وقالت المنظمة، في بيان اليوم الأربعاء، تلقى “اليوم 24” نسخة منه، أن تدابير الحجر الصحي الصارمة، وقرارات إغلاق الشركات والمصانع، ساهم بشكل كبير في تقليص فرص “بلوغ المهاجرين للحد الأدنى من الدخل، الذي غالبا ما يكون مصدره من الأنشطة غير المهيكلة، أو من التسول”.

واعتبرت المنظمة الدولية، التي تعنى بشؤون المهاجرين أن المغرب “بلد عبور واستقبال للمهاجرين من دول جنوب الصحراء بشكل رئيسي”، حيث يرحب في جميع أنحاء أراضيه بالعمال الشرعيين، والطلبة الأجانب، والمهاجرين في وضعية غير شرعية، و”المهاجرين العابرين” لسنوات عديدة في كثير من الأحيان، وكذا طالبي اللجوء، واللاجئين.

وأشارت المنظمة إلى أنه وفقا لاحصائيات المنظمة الدولية للهجرة لسنة 2019، يوجد أكثر من 98000 مهاجر مقيم في المغرب من مختلف الجنسيات، من ضمنهم 40.000 مهاجر في وضعية غير شرعية، وحوالي 5000 لاجئ.

وسجلت بأن الوصول إلى الخدمات الصحية يعد من بين “الاحتياجات الأساسية للمهاجرين نظرا إلى ما يواجهون من مشاكل صحية، سوء جسدية، أو نفسية، بسبب ظروف رحلات الهجرة، التي غالبًا ما تكون محفوفة بالمخاطر”، فضلاً عن ظروفهم المعيشية “الصعبة” في المغرب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي