مهندسون يطلقون منصة مجانية لتعلم الرياضيات.. صالحة لجميع التلاميذ

16 ديسمبر 2020 - 23:40

شهدت المنظومة التعليمية، مع بداية الجائحة، تحولا اضطراريا غير مسبوق باعتماد التعليم عن بعد، كنموذج أساسي في إطار منهجية الاستمرارية التعليمية، وهو ما واكبه، مهنسون شباب باطلاق أول منصة الكترونية مجانية  مختصة في مادة الرياضيات.

وأطلق مهنسون منصة “MATHSCAN ” المتخصصة في مجال التميز في مادة الرياضيات باستعمال الذكاء الاصطناعي، كمبادرة مواطنة على صعيد المملكة، توفر لمرتاديها تشخيص الثغرات بالمجان، بالنسبة لكافة التلاميذ المغاربة على الرابط: https://mathscan.net/content/student/register

تهدف منصة “MATHSCAN” من خلال هذه المبادرة، حسب بلاغ توصل “اليوم 24″ بنسخة منه، إلى المساهمة بطريقة فعالة وملموسة في تحسين تموقع المغرب على مستوى تصنيفي TIMSS وPISA، لطي صفحة المراتب المتأخرة و المشينة المحصل عليها بشكل متتالي حتى يومنا هذا”.

وتوفر منصة “MATHSCAN” بالنسبة لأساتذة الرياضيات، منصة مدعومة بآخر مستجدات التكنولوجيا الحديث، لتثمين عملية التقويم التشخيصي بشتى أنواعها، وتحسين تجربة التعلم عند التلاميذ.

وتوفر منصة “MATHSCAN”، محتوى يتوافق مع مختلف المقررات المعتمدة في المغرب من التعليم الابتدائي حتى الثانوي.

وتمكن المنصة حسب البلاغ، من “التشخيص الشامل للثغرات المتراكمة على مر السنين لدى كل تلميذ، منذ سنته الأولى ابتدائي حتى مستواه الدراسي الحالي.، والهدف ثم توليد برنامج معالجة مشخص 100% مبني على مجموعة من التمارين المختارة من بين ما يزيد عن 60.000 تمرين ديناميكي.

وتعتبر MATHSCAN أول المنصة الأولى المبنية على الذكاء الاصطناعي على المستوى العربي والفرنكفوني، وهي ثمرة شراكة مكثفة مع فريق من الباحثين الأمريكيين خلال الخمسة عشر سنة الماضية، لتطوير واحدة من بين المنصتين الرائدتين بالولايات المتحدة الأمريكية لتعلم الرياضيات عن بعد، والتي تم إثبات فعالياتها بطريقة علمية من لدن مؤسسات متخصصة و مستقلة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فاعل تربوي منذ 11 شهر

لماذا لم يُشِر المقال صراحة إلى أن المنصة ذات طابع تجاري. ولقد علمتنا أزمة كوفيد وفضائح المدارس الخصوصية التي أخذت التلاميذ كرهائن واستعملتهم كدروع بشرية، علمتنا أزمة كوفيد أنه عندما يختلط التجاري بالتربوي فإن التربوي لا يشكل سوى ذريعة لاستنزاف جيوب المواطنين.

التالي