بعد سنوات من الإعلان عنه..المغرب يفتتح اليوم المرصد الإفريقي للهجرة

18 ديسمبر 2020 - 16:20

بعد سنوات من الإعلان عنه، افتتح، اليوم الجمعة، في العاصمة الرباط، المرصد الإفريقي للهجرة.

المرصد، افتتح، اليوم، بحضور وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، ومفوضية الشؤون الاجتماعية في الاتحاد الإفريقي، أميرة الفاضل، بعدما كان المغرب قد تعهد بافتتاح المرصد، قبل متم العام الجاري.
وتتمثل وظائف المرصد الإفريقي للهجرة، وهو مؤسسة تابعة للاتحاد الإفريقي، يقع مقرها في الرباط، حول ثلاثة محاور، تهم الفهم والاستباق، والعمل، والتي ستسمح أنشطته، بطبيعتها التقنية، والعملية، بتكوين معرفة دقيقة بظاهرة الهجرة، ورسم صورة إفريقية عنها، والعمل على توحيد سياسة فعالة حولها، كما كان قد أكد تقرير الملك محمد السادس، الذي يحمل ملف الهجرة الإفريقية، بشأن تفعيل المرصد الإفريقي للهجرة في المغرب، الذي قدمه رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أمام القمة العادية الـ33 للاتحاد الإفريقي.

التقرير الملكي، كان قد أكد أن المرصد الإفريقي للهجرة يأتي استجابة للمتطلبات الهيكلية في مجال توفير المعطيات الدقيقة حول الهجرة، لكون المعطيات المتعلقة بالهجرة نادرة، وأساسية، وتستند إلى فكرة رئيسية تجعل التطوير الملموس للمعطيات كما، وكيفا أساس الحكامة الجيدة للهجرة.

وحسب التقرير ذاته، فإن المرصد الإفريقي للهجرة هو مؤسسة تابعة للاتحاد الإفريقي تتمحور وظائفه حول ثلاثة محاور، تهم الفهم، والاستباق، والعمل، وبفضله ستتوفر إفريقيا على أداة للمساعدة على اتخاذ القرار، حيث تشكل المعطيات الدقيقة، والقوية حول الهجرة أدوات ضرورية، لإعداد سياسات واضحة، وفعالة، ومطابقة للواقع.

كما ستوفر الآلية الجهوية لجمع، وتحليل، وإدارة، وتبادل المعطيات رافعة لتنمية إفريقيا، وستربح إفريقيا، أيضا، آلية في خدمة التنسيق، حيث سيتطلب المرصد تنسيقا مزدوجا على المستوى الوطني بين مختلف القطاعات، وعلى المستوى القاري بين مختلف التجمعات الاقتصادية الجهوية.

يعد المرصد أداة لتفعيل ميثاق مراكش للهجرة، الذي يقر بضرورة التوظيف الأفضل للمزايا العالمية للهجرة، مع الأخذ بعين الاعتبار الأخطار، والتحديات المطروحة أمام المهاجرين، والتجمعات في الدول المصدرة للهجرة، ودول العبور، والاستقبال.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي