الغنوشي: تطبيع المغرب صدمنا وهو خروج عن الاجماع العربي

20 ديسمبر 2020 - 16:43

وجه راشد الغنوشي، رئيس البرلمان التونسي، والقيادي في حركة النهضة التونسية، انتقادات إلى المغرب بسبب إعادة علاقاته مع إسرائيل.

وقال الغنوشي، في تصريح له، نهاية الأسبوع الجاري لموقع “بوابة تونس”، إنه “بخصوص المغرب الشقیق، فنحن صُدمنا من ھذه الخطوة، التي خرجت عن الإجماع العربي بما عبرت عنه المبادرة العربية”، حسب ما نقله موقع “بوابة تونس”.

واعتبر الغنوشي أن تونس بعيدة عن مسار التطبيع، وقال: “نحن في تونس ليس مطروحا أن نسير في مسار التطبيع، إذ لدینا إجماع وطني رسمي، وشعبي على رفض ذلك، وعلى دعم حقوق الشعب الفلسطیني، التي یقرھا مبدأ الأخوة العربية، والإسلامية، وحتى القانون الدولي”.

وخفف الغنوشي لهجة انتقاده، بعدما كان وصف بالشدة، والحدة في تعليقاته على اتفاقيات التطبيع، التي أبرمتها الإمارات، والبحرين، في وقت سابق.

وسبق لحركة “النهضة” التونسية أن وصفت اتفاق تطبيع دول عربية مع إسرائيل بأنه “اعتداء صارخا على حقوق الشعب الفلسطيني، وخروجا على الاجماع العربي، والإسلامي الرسمي، والشعبي، ووقوفا مع الاحتلال الإسرائيلي”.

وكان رئيس الوزراء التونسي قد عبر عن احترام تونس للمغرب، تجاه القرار، الذي اتخذه بخصوص علاقاته مع إسرائيل.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Aanane Chouaaybe منذ 11 شهر

وماذا فعلت أنت وحزبك الخوانجي في مسألة مغربية الصحراء سوى التفرج وصم الأذان منذ أربعين سنة

Aanane Chouaaybe منذ 11 شهر

وماذا فعلت أنت وحزبك الخوانجي في مسألة مغربية الصحراء سوى التفرج وصم الأذان منذ أربعين سنة

علي ناصر منذ 11 شهر

واين كان هذا الغنوشي لما كان بلد جار مغاربي وعربي يسلح ويساند شردمة من المرتزقة لزعزعة استقرار بلد اسمه المغرب المنتمي الى الأمة العربية

بطيش الجلالي منذ 11 شهر

السراع قام بين اخوانكم المغرب و الجزاءر منذ 45 سنة و لم تحرك ساكنا، اين الإخوة و الدين الاسلامي الذي يجمعنا، و الذي يوصي باصلاح ذات البين، انتهى الكلام يا سي الغنوشي

التالي