مجلس المستشارين يحدد ساعتين كحد أقصى للجلسة الشهرية لمساءلة رئيس الحكومة

22 ديسمبر 2020 - 12:00

أعلن مجلس المستشارين أن أعضاء مكتبه اتفقوا على إدخال تعديلات حول الجلسة الشهرية لمساءلة رئيس الحكومة، حيث ستقتصر الجلسات على محور واحد ومدة زمنية لا تتعدى ساعتين.

وأفاد مكتب مجلس المستشارين، في بيان عقب اجتماع، أمس الاثنين، أنه جرى الاتفاق على “التركيز على محور واحد فقط، وتقليص المدة الزمنية في ساعتين كحد أقصى، في الجلسات الشهرية، التي يخصصها المجلس لمساءلة رئيس الحكومة حول السياسة العامة”.

وناقش رئيس مجلس المستشارين، عبد الحكيم بن شماش، وأعضاء المكتب، خلاصات اجتماع ندوة الرؤساء، المنعقد، الثلاثاء الماضي، والذي خصص لدراسة “سبل تجويد منهجية عقد الجلسات الشهرية، التي يخصصها المجلس لمساءلة رئيس الحكومة حول السياسة العامة”.

وأكد المصدر ذاته أن ندوة الرؤساء تم الاتفاق فيها على تركيز أشغال هذه الجلسات في محور واحد فقط، وتقليص الغلاف الزمني لهذه الأخيرة في حدود ساعتين كحد أقصى، في أفق تعزيز هذا التصور من زوايا أخرى، في وقت لاحق.

وصادق مكتب المجلس على جدول أعمال جلسة الأسئلة الشفوية ليوم الثلاثاء 22 دجنبر 2020 في الساعة الثالثة بعد الزوال.

من جهة أخرى، أشار المصدر ذاته إلى أن مكتب المجلس أخذ علما بطلب عقد جلسة عامة مشتركة لمجلسي البرلمان، قصد تقديم رئيس الحكومة “بيانات، ومعطيات تتعلق بالمستجدات، التي تعرفها قضية وحدتنا الترابية”.

وفي سياق متصل، تداول مكتب المجلس في طلب عقد اجتماع مشترك للجنتي الخارجية في مجلسي البرلمان من أجل الاستماع إلى بيانات حول “مستجدات قضية وحدتنا الترابية في ضوء قرار الولايات المتحدة الأمريكية، القاضي بسيادة المملكة المغربية على منطقة الصحراء، وحول تطورات العلاقات المغربية الفلسطينية”.

وفي هذا الصدد، اتخذ مكتب المجلس قرارا بالتنسيق في الموضوع مع مجلس النواب، من أجل التداول في الجوانب المسطرية ذات الصلة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي