نادي القضاة بالمغرب يدعو إلى حق القضاة في ممارسة حرية التعبير

22 ديسمبر 2020 - 14:00

جدد نادي القضاة بالمغرب التعبير عن تضامنه مع القضاة المحالين على المجلس التأديبي على خلفية تدوينات لهم عبر” فايسبوك”، معلنا “استعداده للدفاع عنهم، وعن مختلف المكتسبات الدستورية، التي أقرها دستور 2011، بما في ذلك حق القضاة في ممارسة حرية التعبير، وكذا حرية التنظيم الجمعوي المهني الحر والمستقل”.

كما دعا نادي القضاة، عبر بلاغ له، أصدره، بداية الأسبوع الجاري، “مؤسسة المجلس الأعلى للسلطة القضائية، ورئيسها المنتدب، كل فيما يخصه، إلى تنزيل الضمانات الفعلية، والحقيقية لممارسة القضاة لحقهم في التعبير”، وكذلك “توفير الظروف الحاضنة لتلك الممارسة، احتراما للدستور، والقانون، والإعلانات الدولية ذات الصلة، مع خلق بيئة ملائمة لتعاون الجمعيات المهنية مع المؤسسات القضائية بما يخدم مصلحة العدالة في بلادنا”.

وبعد توصل ستة قضاة بقرار إحالتهم على المجلس التأديبي في المجلس الأعلى للسلطة القضائية، بسبب تعبيرهم عن رأيهم في تدوينات، نشروها قبل سنتين على فايسبوك، سبق أن اعتبر نادي القضاة في بلاغات صادرة عنه، “أن كل التدوينات موضوع المتابعات لا تعدو أن تكون تعبيرا عن آراء مجردة وأفكار إصلاحية، لا تتضمن أي إخلال بهيبة المنصب القضائي، أو بحياد السلطة القضائية، واستقلالها”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي