الكويتي المتهم باغتصاب قاصر مغربية لم يحضر محاكمته للمرة العاشرة ومخاوف من إفلاته من العقاب

22 ديسمبر 2020 - 15:00

قضت محكمة الاستئناف في مدينة مراكش، اليوم الثلاثاء، بتأجيل قضية اغتصاب قاصر مغربية من طرف شاب كويتي، إلى غاية 26 يناير المقبل.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن المتهم لم يحضر جلسة محاكمته، وهو المتابع في حالة سراح، على الرغم من مرور ما يقارب 10 جلسات أخرى، كما أن دفاعه، بحسب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، “لم يدل بأي مبرر لغيابه”.

وأمرت محكمة الاستئناف في مدينة مراكش بحضور المتهم بناء على الضمانة المدلى بها من طرف السفارة الكويتية في الرباط.

وعبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في مدينة مراكش، اليوم، عن مخاوفها من إفلات المتهم من العقاب، داعية إلى “إعادة تعميق الأبحاث، والتحقيقات في قضية اغتصاب قاصر مغربية من طرف شاب كويتي، سافر إلى بلاده، وهو متابع في حالة سراح بجنايتي هتك عرض قاصر والتغرير بها”.

وعبرت الجمعية نفسها، عبر بلاغ لها، عن شكوكها بشأن “احتمال وجود شبكة للاتجار في البشر، في هذه القضية”، مطالبة بضرورة ” تسليم المتهم، ومحاكمته حضوريا، سواء بتفعيل الاتفاقية القضائية لسنة 2008، الموقعة بين المغرب والكويت بشأن تسليم المجرمين، أو من خلال تفعيل المادة الرابعة من البروتوكول الاختياري، الخاص بحظر الاستغلال، والاتجار الجنسي بالقاصرين، والبروتوكول الملحق باتفاقية حقوق الأطفال”.

ولفتت الجمعية نفسها الانتباه، إلى أنه “للمرة الحادية عشرة، تم تأجيل محاكمة البيدوفيل الكويتي، البالغ من العمر 24 سنة، والمتابع بجنايتي هتك عرض قاصر، والتغرير بها، وهي الأفعال، التي أقرها خلال جميع مراحل البحث والتحقيقق بما فيها التحقيق التفصيلي، أمام قاضي التحقيق”.
وشددت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، على أن المتهم “اعترف بمرافقته للضحية، التي يقل عمرها عن 15 سنة، إلى فيلا إعتاد على كرائها في منطقة النخيل في مراكش، ومارس معها الجنس من الدبر، كما اعترف أنه استدرجها عبر شبكة التواصل الاجتماعي، وكان يقودها إلى الملاهي الليلية لقضاء السهرات، على الرغم من أنها قاصر”.

وعلى الرغم من خطورة الأفعال المنسوبة إلى المتهم، أفاد المصدر نفسه أن “المتهم تمكن بعد عرضه على محكمة الاستئناف في مراكش من التمتع بالسراح المؤقت غير المقيد، وتم ذلك بضمانة مكتوبة من السفارة الكويتية، وكفالة مالية محددة في 30 ألف درهم فقط، دون سحب جواز سفره، وإغلاق الحدود في وجهه، ما مكنه من مغادرة التراب الوطني فور مغادرته سجن الاوداية في مراكش..”

يذكر أن دفاع المتهم أدلى بشهادة طبية لتبرير عدم حضوره جلسة محاكمته، منذ شهر فبراير الماضي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي