وزارة الصحة: نسبة إصابة المغاربة بكورونا لازالت تفوق المعدل العالمي لكن الوضع في تحسن بـ9 جهات

22 ديسمبر 2020 - 18:20

سجلت وزارة الصحة، في تصريحها النصف شهري بشأن الوضع الوبائي في المملكة، أن معدلات الإصابة بفيروس كورونا بين المغاربة لاتزال تفوق المعدل العالمي، لكنها أكدت وجود تحسن خلال الأسبوعين الماضيين فيما يخص المؤشرات الوبائية، بنسبة -12 بالمائة كمعدل وطني.

وأكدت الوزارة، في التصريح الصحفي لرئيس قسم الأمراض السارية عبد الكريم مزيان بلفقيه، أن نسبة الإصابات أصبحت تشكل 1151.1 بالمائة لكل مائة ألف نسمة، بما يفوق المستوى العالمي، الذي استقر في 993 حالة لكل مائة ألف نسمة.

بالمقابل سجلت الوزارة أن معدلات الفتك في المملكة تبقى أقل بكثير مقارنة بدول العالم، حيث سجلت 7000 وفاة، من أصل 418 ألف إصابة، أي بنسبة تشكل 1.7 بالمائة، في حين تصل هذه النسبة على المستوى الدولي 2.2 بالمائة.

وفي الإتجاه ذاته تبين أرقام الوزارة أن نسبة الشفاء بلغت 90.9 بالمائة، بين المصابين، بإجمالي 380 ألف و134 حالة.

وعلى مستوى الجهات تظهر الوزارة تحسنا في 9 جهات بتناقص عدد الإصابات الجديدة بنحو النصف في الداخلة والدي الذهب، و-38.8 بالمائة في جهة سوس ماسة، و-23.1 بالمائة في جهة كلميم واد نون.

وبنسب تتراوح بين ناقص 2 بالمائة في جهة فاس مكناس، وناقص 5.2 بالمائة، في العيون الساقية الحمراء، و ناقص 6 بالمائة في مراكش آسفي، ونقاقص 9.9 بالمائة في الدار البيضاء سطات، ناقص 9.9 بالمائة، وناقص 15.6 بالمائة في بني ملال خنيفرة.

في حين عرف الوضع الوبائي تطورا في جهات الشرق بزائد 3.9 بالمائة، وطنجة تطوان الحسيمة ب زائد 7.2 بالمائة، وفي درعة تافيلالت ب+15 بالمائة.

ومن جهة أخرى أشار بلفقيه،إلى أن مؤشر توالد الحالات على الصعيد الوطني مستمر في التحسن، حيث استقر عند 93، 0 حتى يوم 20 دجنبر الجاري.

[youtube id=”8tSzo3V7AWE”]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.