مستشفى جامعي بدون موقف للسيارات في مراكش

23 ديسمبر 2020 - 08:00

 بعد قرار إدارته العامة بتحويل موقف السيارات إلى محطة لهبوط المروحية التابعة لمركز وحدة المساعدة الطبية المستعجلة، أصبح المركز الاستشفائي الجامعي “محمد السادس” بمراكش بدون موقف خاص بسيارات الأطباء وعائلات المرضى.

 وأصبح الأطباء العاملون بمستشفى “الرازي”، التابع للمركز الاستشفائي نفسه، يجدون صعوبة بالغة في إيجاد مكان لركن سيارتهم، خاصة بعدما عمد أصحاب الفيلات المجاورة للمستشفى إلى صباغة الطوار باللونين الأحمر والأبيض أو وضع أحجار لمنع توقف السيارات، ليس فقط أمام أبوابها الرئيسة ومرائبها، بل على طول واجهتها بالشوارع القريبة من المستشفى الجامعي.

 ناهيك عما يعتبره الأطباء “ترديا لظروف العمل”، فقد سبق لجمعية الأطباء المقيمين بمراكش “المقيم” أن أكدت، في بيان أصدرته بتاريخ الأحد 30 غشت المنصرم، بأن إدارة المركز الاستشفائي الجامعي “محمد السادس” تخلفت عن أداء مستحقات شركة التأمين، منذ يناير المنصرم، كما تأخرت في صرف تعويضات الحراسة المتعلقة بسنة 2019.

واستنادا إلى عضو بمكتب الجمعية، فقد سبق لوزارة الصحة أن أصدرت قرارا بإلحاق أكثر من 150 طبيبا مقيما بالصفوف الأمامية لمواجهة جائحة “كورونا”، ضمن الطاقم الطبي العامل بالمستشفى الميداني المخصص لمرضى “كوفيد-19” المقام بساحة مستشفى “ابن طفيل”، بمعدل 20 طبيبا يوميا، بعيدا عن مهمتهم المركزية المتمثلة في التكوين في تخصصاتهم الطبية، ودون أي تحفيز أو وعد بصرف التعويضات عن المخاطر، بل أضاف بأنه سبق وأن تم اقتطاع مساهمات مالية، طيلة ثلاثة أشهر، من أجورهم، التي لا تتعدى 3500 درهم شهريا، في إطار الدعم المخصص لصندوق مواجهة وباء “كورونا”.

بيان الجمعية اشتكى من غياب شروط الحماية الصحية للأطباء المقيمين، معتبرا قرار دعوة الأطباء المصابين بـ “كوفيد-19” للالتحاق مجددا بعملهم على وجه الإستعجال، دون التأكد من خلوهم من الفيروس و دون استكمال فترة السلامة الصحية، “مغامرة بأرواحهم و أرواح المرضى”،كما سجل البيان ما وصفه بـ”الارتباك وعدم وضوح المسارات بين مرضى كوفيد وغيرهم”، وهو ما قال إنه “يتسبب في اختلاط المرضى و تعريض المرتفقين والأطر الصحية لخطر العدوى”.

  عوامل أخرى قد تساهم في احتمال حدوث أخطاء طبية أشار إليها البيان، من قبيل الإنهاك الجسدي والنفسي للأطر الصحية بسبب ساعات العمل الطويلة، دون مراعاة لفترة الراحة بين حراسة وأخرى، وتكليف الأطباء المقيمين بمهام ليست من اختصاصهم، في ظل غياب العدد الكافي من الأطر شبه الطبية وعمال المناولة.

  في المقابل، لم يصدر عن إدارة المستشفى الجامعي بمراكش أي بلاغ للرد على ما ورد في بيان جميعة الأطباء المقيمين.

  هذا، وسبق لفرع “المنارة” للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش أن أصدر بيانا، طالب فيه بإطلاق خطة استعجالية تُشرك جميع الفاعلين في قطاع الصحة، وتشكيل خلية أزمة للتعاطي محليا مع الجائحة، ومواجهتها بشجاعة وبكل شفافية ووضوح، وتمكين الرأي العام من الحق في المعلومة.

  ودعت الجمعية الحقوقية المذكورة إلى تخفيف الضغط على مستشفى “ابن زهر”، مع تأهيله وتزويده بالأطر الصحية الكافية، وتقوية مختبره للقيام بمهامه، وتكليف فرق لاستقبال الحالات المصابة أو المشكوك في إصابتها بكل من مستشفيي “الشيخ الأنطاكي” و”ابن طفيل”، مع اقتصار هذا الأخير على المصابين والتكفل بهم دون باقي العلاجات الاعتيادية، فضلا عن تشكيل فريق المتابعة والتكفل بمصحة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وإيجاد مسار آمن يفصل بين علاجات الأمراض الاعتيادية، والإسراع بفتح مستشفيي “المحاميد” و”سيدي يوسف بنعلي”، اللذين أشار البيان إلى تأخر أشغال إنجازهما.

 وطالب البيان بتوفير ظروف الحماية والوقاية بمصلحة المستعجلات بمستشفى “الرازي”، التابع للمستشفى الجامعي، وتأمين الحماية الكافية واللازمة للمرضى من أجل الوقاية من خطر العدوى، مع إمكانية التكفل بالحالات التي تتطلب تدخلا جراحيا مستعجلا من طرف القطاع الخاص، وضرورة فصل مسارات الولوج بالنسبة للمرضى المترددين على المستشفيات التابعة للمركز الاستشفائي الجامعي، خاصة مركز الأنكولوجيا ومستشفى الأم والطفل، عن باقي مصالح ومستشفات المركز، وذلك بتوفير مداخل خاصة بكل مستشفى.

كما دعت الجمعية إلى توفير بنيات صالحة للاستشفاء ولإجراء تحاليل الكشف السريع باعتماد القرب، وفي فضاءات آمنة ومنظمة لتفادي نقل العدوى، وتطبيق البرتوكول العلاجي المنزلي، طبقا للمواصفات والإجراءات المنصوص والمعلن عنها من طرف وزارة الصحة، لافتة إلى أن اعتماد هذا البروتوكول يجري حاليا دون احترام التدابير والإجراءات المنصوص عليها، ومشددة على أن البروتوكول العلاج المنزلي يجب أن يتم تحت إشراف  ومراقبة السلطات الصحية..

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

faty منذ 11 شهر

ههههه مشاريع بالملايين ولا الملايير وبلا اثقان هههه بحال ايلى بنيتي الدار ومادرتي لها الباب هههه دخل من الشرجم ومستشفى جامعي ياحصرة

التالي