بعد تأجيلها.. "البيجيدي" يتجه للاستغناء عن عقد دورة برلمانه حول تداعيات "التطبيع"

01 يناير 2021 - 20:40

علم “اليوم 24” أن حزب العدالة والتنمية يتجه للاستغناء عن عقد دورة استثنائية لمجلسه الوطني، التي كان قد دعا لها مباشرة بعد أزمة توقيع أمينه العام سعد الدين العثماني، اتفاق تطبيع العلاقات مع إسرائيل، قبل أن يعود ويعلن تأجيلها.

وأفاد مصدر من المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، في حديث للموقع بأن الحزب يستعد لعقد الدورة العادية لبرلمان الحزب، المحدد تاريخها في 22 و23 من يناير الجاري.

وأكد المصدر ذاته، أن الدورة الاستثنائية التي كان قد أعلن رئيس المجلس الوطني إدريس الأزمي، عن تأجيلها حتى إشعار آخر، سيبقى تحديد موعد جديد لها مرتبط بالحاجة إليها، في إشارة ضمنية إلى الاستغناء عنها.

وكان حزب العدالة والتنمية قد عاش حالة من الارتباك بعد توقيع العثماني لاتفاق التطبيع مع إسرائيل والانتقادات التي رافقته والأصوات الداعية لإقالة الأمين العام، الأمر الذي دفع المجلس الوطني للحزب إلى الدعوة لعقد دورة استثنائية لمناقشة تداعيات الموضوع، قبل أن يتراجع عن ذلك ويعلن تأجيلها، بسبب موقف عبد الإله ابن كيران، الأمين العام السابق للحزب، الذي رفض الأمر بداعي أن الظرف “غير مناسب”.

ويرتقب أن تشهد الدورة العادية لبرلمان حزب العدالة والتنمية التي ستلتئم عن بعد، نقاشا ساخنا بين أعضائه، حيث سيجد أمينه العام نفسه مضطرا لشرح حيثيات توقيعه على اتفاق تطبيع العلاقات مع إسرائيل وانعكاسات ذلك على صورة الحزب ومبادئه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي