الجزائر.. محكمة عسكرية تبرئ جنرالا وشقيق بوتفليقة من تهمة التآمر

02 يناير 2021 - 14:30

قضت محكمة عسكرية جزائرية، اليوم السبت، ببراءة كل المتهمين في قضية التآمر على سلطة الدولة والجيش، وبينهم شقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، وعدد من المقربين منه.

ونقلت صحيفة “النهار” الجزائرية عن المحامي  خالد برغل، أن المحكمة العسكرية بالبليدة، برأت كلا من السعيد بوتفليقة، ومحمد مدين المعروف بالجنرال “توفيق”، المدير الأسبق لأجهزة الاستخبارات، وبشير طرطاق، منسق الأجهزة الأمنية، ورئيسة حزب العمال لويزة حنون، في قضية “التآمر على الدولة”.

وحسب المحامي برغل، فإن الجنرال توفيق غادر السجن، فيما يبقى المتهم السعيد بوتفليقة موقوفا على ذمة قضية أخرى برفقة قائد جهاز المخابرات السابق البشير طرطاق.

وكانت المحكمة العسكرية، قد قضت في شتنبر 2019 بالسجن سعيد بوتفليقة، شقيق رئيس الجزائر السابق عبد العزيز بوتفليقة، 15 عاما، في قضية “التآمر على سلطة الجيش والدولة”، فيما قضت المحكمة ذاتها بحبس لويزة حنون أمينة حزب العمال، بـ3 سنوات سجنا منها 9 أشهر نافذة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي