بعد وفاة مصريين بسبب نقصه.. الأزهر يفتي بتحريم احتكار أسطوانات الأكسجين والمستلزمات الطبية

04 يناير 2021 - 15:43

بعد الضجة، التي أثارتها وفاة عدد من المصابين بفيروس كورونا، جراء نقص الأكسجين في أحد المستشفيات المصرية، سارعت مؤسسة الأزهر، اليوم الاثنين، إلى إصدار فتوى تحرم احتكار أسطوانات الأكسجين، والمستلزمات الطبية في أوقات الأزمات، والمِحن.

وقال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، في بيان، نشره في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، إن “احتكار المستلزمات الطبية، لا سيما أنابيب الأكسجين، والمغالاة في أسعارها حرام شرعا”.

وأضاف البيان نفسه أن “من أهم القواعد، والأسس، التي رسخها الإسلام في المعاملات بين الناس أن أقامها على الصدق، والعدل، والأمانة، وحرم فيها الغش، والخداع، والكذب، واستغلال حاجة الناس”.

وأوضح المصدر نفسه أن “احتكار السلع، واستغلال حاجة الناس إليها جريمة دينية، واقتصادية، واجتماعية، وثمرة من ثمرات الانحراف عن منهج الله سبحانه، لا سيما في أوقات الأزمات والمِحن”.

وتأتي فتوى الأزهر تزامنا مع انتشار مقطع مصور في منصات التواصل الاجتماعي، لوفاة 6 مرضى بفيروس كورونا، بغرفة العناية المركزة، في مستشفى “الحسينية” في محافظة الشرقية، شمال مصر، إثر نقص غاز الأكسجين الطبي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي