تطورات الصحراء تثير قلق الجزائر وتبون يدعو المجلس الأعلى للأمن في بلاده إلى "اليقظة والحذر"

05 يناير 2021 - 10:20

في ظل التطورات الكبيرة، التي عرفتها قضية الصحراء المغربية، خلال الأيام الأخيرة، ميدانيا بتحرير الكركرات، ودبلوماسيا بافتتاح قنصليات جديدة، والاعتراف الأمريكي بالسيادة المغربية على الأقاليم الجنوبية، لم يعد القادة في الجارة الشرقية يخفون قلقهم.

وفي السياق ذاته، دعا الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، إلى استمرار “اليقظة، والحذر على جميع المستويات” لمواجهة “التطورات غير المسبوقة” في “المجال الإقليمي المجاور”.

وخلال ترؤسه اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن، مساء أمس الاثنين، لبحث الأوضاع الداخلية، والإقليمية، والدولية، ألح الرئيس الجزائري على ضرورة إبقاء اليقظة، والحذر على جميع المستويات”، وفق بيان للرئاسة.

وتابع الرئيس الجزائري أن ذلك يهدف إلى “تمكين الجزائر من ولوج المراحل المهمة المقبلة، بما يتكيف، وتحديات العام 2021، مع التطورات غير المسبوقة، التي عرفتها المنطقة في الآونة الأخيرة، خصوصا ضمن المجال الإقليمي المجاور”.

وتأتي تصريحات تبون، بعد أيام قليلة، من عودته من رحلة علاجية في ألمانيا دامت شهرين، إثر إصابته بفيروس “كورونا”.

وتأتي تلميحات تبون بعد تصريحات رئيس الوزراء الجزائري، عبد العزيز جراد، التي قال فيها “إن بلادنا مستهدفة، وهناك قضايا خطيرة في محيطنا الإقليمي، هناك إرادة حقيقية لوصول الكيان الصهيوني قرب حدودنا”، في إشارة إلى استئناف العلاقات بين المغرب، وإسرائيل.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Oujdi منذ 4 أشهر

Les Charlots du régime caporaux ils n'ont rien dans leurs ventres leurs gesticulations tout simplement pour endormir leurs peuple

التالي