كورونا تتسبب في وفاة 602 صحافي في العالم

06 يناير 2021 - 10:43

أعلنت منظمة مجتمع مدني سويسرية أن أكثر من 600 صحافي فقدوا حياتهم حول العالم، بسبب الإصابة بفيروس كورونا، منذ مارس الماضي.

وقالت منظمة “حملة شعار الصحافة/ PEC”، ومركزها جنيف، في بيان، أمس الثلاثاء، إن متوسط وفيات الصحافيين بسبب كورونا خلال 10 أشهر، بلغ صحافيين اثنين يوميا، وأضافت أن إجمالي وفياتهم، منذ 1 مارس 2020، بلغ 602 صحافي.

وأوضحت أن دول أمريكا الجنوبية جاءت في المقدمة من حيث وفيات الصحافيين، حيث سجلت القارة وفاة 303 صحافيين بسبب كورونا.

وجاءت آسيا في المرتبة الثانية بـ145 وفاة، تليها أوربا بـ94 وفاة، ثم أمريكا الشمالية بـ32، وإفريقيا بـ28.

وعلى صعيد الدول، تصدرت بيرو القائمة بـ93 صحافيا، ثم البرازيل 55، والهند 53، والمكسيك 45، تليها الإكوادور 42، وبنغلاديش 41 صحافيا.

وحلّت إيطاليا سابعة بـ37 صحافيا، ثم الولايات المتحدة 31 صحافيا، وباكستان 22 صحافيا، وتركيا 17 صحافيا، تليها بريطانيا 13صحافيا، وبنما 11صحافيا، وبوليفيا 9، و8 حالات في كل من أفغانستان، والدومينيك، ونيجيريا، وروسيا.

وأشارت المنظمة نفسها إلى أن الحصيلة قد لا تعكس الأعداد الحقيقية، إثر عدم تسجيل بعض الدول وفيات الصحافيين أو عدم إجرائها فحوصات للذين لقوا مصرعهم منهم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي