بعد نشرة إنذارية حمراء.. تخوفات من تكرار سيناريو الفيضانات ومسؤولون يتخذون تدابير استباقية

06 يناير 2021 - 19:40

بعد ما عرفت مدينة الدار البيضاء ليلة أمس، فيضانات في عدد من الأحياء وخسائر مادية، باتت عدد من المدن متخوفة من أن تعيش نفس الفاجعة، في ظل سعي المسؤولين لإطلاق تدابير استباقية تجنب مدنهم الفاجعة.

وفي ذات السياق، عقدت اللجنة الإقليمية لليقظة والتتبع بآسفي، اليوم الأربعاء بمقر عمالة الإقليم، اجتماعا طارئا خصص لاتخاذ كافة التدابير الاستعجالية لمواجهة خطر الفيضانات والظروف الجوية المتقلبة التي قد يشهدها الإقليم، وذلك عقب صدور نشرة جوية خاصة عن مصالح الأرصاد الجوية من المستوى الأحمر.

واتخذ المسؤولون قرارات تتمثل أساسا، في تعبئة الإمكانيات البشرية واللوجستيكية المتوفرة لعمليات الإنقاذ حال حدوث الفيضانات، وتفعيل عمل اللجن المحلية لليقظة والتتبع الخاصة بالفيضانات على مستوى الجماعات الترابية المهددة، وتهيئة مراكز وفضاءات للإيواء لاستقبال الساكنة المتضررة.

ويتعلق الأمر أيضا، بتنقية مجاري المياه والشعاب التي تخترق المدينة خصوصا على مستوى منشآت تجميع مياه الأمطار والقناطر، ومواصلة عمليات تنقية شبكة التطهير السائل ومصارف مياه الأمطار، وتعبئة جميع وسائل الإنقاذ والإغاثة في حوزة مصالح الوقاية المدنية. وبالمناسبة، ركزت مداخلات مختلف المصالح المعنية على الإجراءات الوقائية المعتمدة سلفا، والتي سيجري اتخاذها خلال هذه الفترة، وكذا الإمكانيات البشرية والمادية المجندة لحماية ساكنة الإقليم وممتلكاتها وتفادي أية عرقلة لنظام السير داخل المجال الحضري والمحاور الطرقية الرئيسية.

ويأتي هذا الاجتماع الطارئ تبعا للنشرة الإنذارية للأرصاد الجوية التي توصلت بها مصالح عمالة إقليم آسفي صباح اليوم الأربعاء، والتي جاء فيها أن مجموعة من المناطق بالمملكة ستعرف خلال 48 ساعة المقبلة تساقطات مطرية مهمة ورياحا قوية من بينها إقليم آسفي.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي