العثماني: 2020 مفصلية في قضية الصحراء ونقترب من الحل النهائي

06 يناير 2021 - 20:40

وقف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني من جديد، على التطورات الكبيرة التي عرفتها قضية الوحدة الترابية للبلاد، معلنا أن سنة 2020، كانت مفصلية في هذا الملف.

وقال العثماني اليوم الأربعاء، في نشاط حزبي، إن قضية الوحدة الوطنية عرفت تحولات مهمة ذات أبعاد استراتيجية، منها فتح ‎19 قنصلية في الأقاليم الجنوبية، وتأمين معبر الكركرات وبدون احتكاك، وإشادة  75 دولة حول العالم بالتدخل المغربي، مؤكدا على أن “المغرب استنفذ جميع الطرق ليقيم الحجة على الانفصاليين”.

واعتبر العثماني أنه بعد الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، باتت سنة 2020 مفصلية في تطور هذا الملف، وهو ما سيفتح الباب أمام دول اخرى لاتخاذ ذات الخطوة، وادماج الأقاليم الجنوبية اقتصاديا.

وانتقد العثماني المشككين في الاعتراف الأمريكي، وقال إنه “عكس ما يروجه المشككون، نشر الإعلان الرئاسي في السجل الفدرالي الأمريكي، ونشره له دلالة كبيرة، وأبلغ به مجلس الأمن والأمم المتحدة وطلب منهما أن يصبح وثيقة رسمية”.

وعقب التطورات الأخير التي عرفتها القضية الوطنية، قال العثماني إنها تحول سيقرب المغرب من الحل النهائي، وقال “هذا التحول سيقربنا من الحل النهائي، ماشي فضينا ولكن درنا خطوة جبارة”، مشيرا إلى أن في القريب ستفتح القنصلية الأمريكية في الداخلة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي