التساقطات المطرية في الدار البيضاء تخلف ارتباك حركة النقل الطرقي والسككي وحركة الطرام ومخاوف من غرق عدد من الأحياء

07 يناير 2021 - 11:20

خلفت التساقطات المطرية، خلال الليلة الماضية، ارتباكا في حركة النقل في مدينتي الرباط، والدارالبيضاء، وسط مخاوف من تفاقم الوضع.

وعرفت مدينة الدارالبيضاء ارتباكا كبيرا في التنقل على مختلف المحاور الطرقية، خصوصا الأنفاق، التي غرقت في المياه.

وشمل الارتباك شبكة الطراموي في الدارالبيضاء، وذلك بسبب الأمطار الغزيرة، التي هطلت في العاصمة الاقتصادية، وقال مسؤولون في شركة الطرامواي إنه “بعد الأمطار الغزيرة في الدارالبيضاء، فقد شهدت الحركة على مستوى الخطين الأول، والثاني لطراموي اضطرابا كبيرا”.

والارتباك وصل، أيضا، إلى خط الطريق السيار، الرابط بين مدينتي الرباط، والدارالبيضاء، وعدد من طرق العاصمة، وسط مخاوف من تكرار سيناريو، عاشته، قبل أربع سنوات، خلف غرقها، كما شمل حركة القطارات، بسبب ما تعرفه مدينة الدارالبيضاء.

وتجدر الإشارة إلى أن مدينتي الرباط، والدار البيضاء شهدتا هطول أمطار غزيرة، خلال 48 ساعة الماضية، ما تسبب في اضطرابات على مستوى حركة تنقل الطرام، خصوصا في الدارالبيضاء ، وأضرار مادية همت الممتلكات العامة، والخاصة.

ودعت وزارة التجهيز والنقل المواطنين كافة إلى تأجيل تنقلاتهم، والحيطة، والحذر، بعد النشرة الانذارية، التي تنبأت بأمطار طوفانية.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي