وزارة العدل تتجه نحو إنهاء معاناة مغاربة العالم بتسهيل إجراءات إيداع عقود الزواج

07 يناير 2021 - 12:00

تتجه وزارة العدل، نحو إنهاء معاناة مغاربة العالم عند ايداع عقود الزواج بقنصليات المملكة، بعد الموافقة على مقترح برلماني.

وتقدم الفريق الاشتراكي بمحلس المستشارين، بمقترح قانون يرمي إلى تعديل المادة 15 من مدونة الأسرة، وتمت المصادقة عليه بالإجماع خلال جلسة عقدتها لجنة العدل والتشريع وحقوق الانسان بمجلس المستشارين، أمس الأربعاء.

وخلال ذات الاجتماع، قال وزير العدل محمد بنعبد القادر، أن الفصل 16 من الدستور ينص على التزام المملكة بحماية الحقوق والمصالح المشروعة للمواطنات والمواطنين المغاربة المقيمين بالخارج، وذلك في إطار احترام القانون الدولي والقوانين الجاري بها العمل في بلدان الاستقبال.

وأكد السيد بنعبدالقادر حرص الوزارة على تفعيل هذا المقتضى الدستوري والتزامها بملاءمة جميع النصوص القانونية مع مقتضياته بالتعاون والتنسيق مع المؤسسة التشريعية، مبرزا أن مغاربة المهجر يحظون بعناية خاصة لاسيما في مجال تبسيط الإجراءات والمساطر وتقريب الخدمات الإدارية إليهم في دول المهجر.

ومن هذا المنطلق، يضيف الوزير، جاء تجاوب وزارة العدل مع مقترح القانون لكونه يندرج ضمن نفس الاستراتيجية التي تشتغل عليها الوزارة لمعالجة مشاكل أفراد الجالية، وتجاوز الصعوبات التي يواجهونها بمناسبة إبرام عقود زواجهم طبقا للقانون المحلي لبلد إقامتهم، حيث تم الاحتفاظ بالمقتضى المتعلق بإيداع نسخ من هذه العقود بالمصالح القنصلية المغربية التابع لها محل إبرام العقد، وأضيف إليه خيار آخر يتعلق بإمكانية إيداع نسخ من هذه العقود بالمصالح القنصلية المغربية التابع لها محل سكنى طالبة أو طالب التسجيل،

ويؤكد الفريق الاشتراكي في المذكرة التقديمية لهذا المقترح، أن التعديل يهدف إلى خلق الانسجام والملاءمة مع المقتضيات الدستورية المتعلقة بالمغاربة المقيمين بالخارج بما يساهم ، وفق بلاغ الوزارة ، في تسهيل وتيسير ممارسة هذه الفئة من المواطنين لحقوقهم وتنفيذ التزاماتهم القانونية والتعاقدية.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي