نقابة: الفيضانات فضحت حجم الفساد واللامسؤولية في تدبير الشأن العام الوطني والمحلي

07 يناير 2021 - 19:00

على خلفية الفيضانات، التي شهدتها بعض المدن المغربية؛ اعتبرت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، اليوم الخميس، أن الوضعية الكارثية للبنيات التحتية “تفضح حجم الفساد واللامسؤولية في تدبير الشأن العام الوطني والمحلي”.

وأوضحت النقابة نفسها، عبر بلاغ لها، أن “المواطن المغربي وحده من يتحمل النتائج الكارثية
لحجم الفساد واللامسؤولية في تدبير الشأن العام الوطني، والمحلي”

وأضافت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل أنه “إلى جانب تداعيات الجائحة، والوضع الاجتماعي الصعب، الذي لاتزال تعيشه فئات عريضة من المواطنات، والمواطنين، أضيفت الكوارث الطبيعية”، مشيرة إلى أن هذه الأخيرة فضحت ما أسمته “أزمتنا المركبة والبنيوية، وكذا عجز السلطات، والمنتخبين، بالإضافة إلى فساد التدبير، وغياب ربط المسؤولية بالمحاسبة”.

وعلاوة على ذلك، عبرت النقابة نفسها عن استنكارها، “ما آلت إليه أوضاع البنيات التحتية الأساسية في بعض المدن”، و”تهرب الفاعلين من المسؤولية من منتخبين، وشركات التدبير المفوض، وكذلك السلطات”، موضحة، “أن المواطنات، والمواطنين يواجهون مظهرا آخر من مظاهر الأزمة، ويطالبون بتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، والتحرك بشكل عاجل للحد من الآثار الاجتماعية للكوارث الطبيعية والأزمة الصحية على الفئات الهشة”.

يذكر أن بعض مدن المملكة تشهد هطول أمطار استثنائية، منذ أول أمس الثلاثاء، ما خلف فيضانات، وسيول، خصوصا في مدينة الدارالبيضاء.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي