فيضانات كازا.. ليديك: سنتكفل بجميع الشكايات والأمطار كانت غزيرة تتكرر مرة كل 50 سنة

07 يناير 2021 - 20:40

تبعا للفيضانات التي تشهدها مدينة الدار البيضاء، خلال الأيام الجارية، وما أحدثته من خسائر هامة؛ قالت شركة ليديك، مساء الخميس، إن “المواطنين الذين تعرضوا لخسائر ناتجة عن تدفقات المياه، ستتم دراسة كل حالة على حدة اعتمادا على خبرة ستحدد المسؤوليات”.

وأوضحت الشركة المذكورة، عبر بلاغ لها، توصل “اليوم 24″، بنسخة منه، أنها “رهن إشارة زبنائها للتكفل بجميع شكاياتهم”.

وبررت ليديك، ما حدث في الدار البيضاء من فيضانات وسيول، بكون “التساقطات المطرية القوية يومي 6 و7 يناير الجاري، بلغت مجموع 70 ميليمتر في بعض المناطق، مما يمثل أمطارا تتكرر مرة كل خمسين سنة”.

والتدفقات المسجلة، بحسب المصدر نفسه، هي ناتجة بالأساس “عن امتلاء الشبكات في النقط الحساسة المحددة على أنها لا يمكنها استيعاب الأمطار التي تتميز بحدتها القوية و في المناطق التي مازالت لا تتوفر على شبكات التطهير السائل لمياه الأمطار”.

وأكدت ليديك، بأنها تقوم “بشكل تلقائي، وأكثر مما هو ضروري وخاصة استعدادا لفصل الأمطار، بتفعيل، برنامج للصيانة الوقائية والتنظيفية لشبكة التطهير ، بالإضافة إلى برنامج للتنظيف اليدوي و المائي للشبكة، كما تقوم بجولات دورية لمراقبة جميع النقط الحساسة قبل، أثناء و بعد كل تساقط للأمطار، و ذلك على مستوى جميع النقط الحساسة للتأكد من تشغيلها الجيد و إنجاز عمليات الصيانة عند الحاجة”.

وأضافت الشركة نفسها، أنه في سنة 2020، تم استخراج حوالي 30000 طن من الترسبات عبارة عن مختلف النفايات العالقة في الشبكة و المنشآت، مشيرة إلى أنه و”منذ انطلاق التدبير المفوض سنة 1997، استثمر المفوض له حوالي 26 مليار درهم تم تخصيص 45 في المائة منها للتطهير السائل، مما مكن من إزالة العديد من النقط المعرضة للفيضانات”، مشددة على أنها “احترمت الالتزامات الاستثمارية التعاقدية و التي تتواصل في السنوات المقبلة وفقا لمقتضيات عقد التدبير المفوض و احتراما للمخطط المديري للتطهير السائل”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Youssef منذ 4 أشهر

Dites à Lydec qu'ils nous facturent tout ce qu'ils font. Comme l'assainissement.

على منذ 4 أشهر

تجديد شبكات وبحجم اكبر لمواكبة والمواطن لايرمي الأزبال في البالوعات

التالي