وزير أمريكي يعلن من العاصمة الجزائر عن دعم مقترح الحكم الذاتي ويتجاهل مناورات الانفصاليين

08 يناير 2021 - 10:20

خلفت زيارة أول وفد أمريكي رفيع المستوى إلى الجزائر، بعد اعتراف واشنطن بمغربية الصحراء، صدمة لدى النظام الجزائري، بسبب تشبث الوفد بالموقف، الذي باتت الولايات المتحدة تنهجه تجاه النزاع الإقليمي المفتعل، وتجاهلها لما تقول عنه الجبهة الانفصالية إنه “حرب” في الصحراء على طول الجدار العازل.

وحل مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شينكر، أمس الخميس، في الجزائر، حيث التقى وزير خارجيتها، صبري بوقادوم، وعبر بوضوح، في ندوة صحافية، عن دعم بلاده لمقترح الحكم الذاتي، الذي قدمه المغرب لحل النزاع المفتعل.

ومن جانبها، أصدرت الخارجية الجزائرية بلاغا عقب لقاء بوقادوم بشينكر، وقالت إنها دعت الولايات المتحدة الأمريكية إلى أداء دور “محايد” في معالجة الأزمات الإقليمية، والدولية.

وقال بوقادم، في بيان للخارجية الجزائرية: “كان اللقاء فرصة لإجراء تقييم شامل، وصريح للعلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف مجالات التعاون”، وأضاف: “كما تناول اللقاء قضايا دولية، وإقليمية ذات اهتمام مشترك، مثل الصحراء الغربية، مالي، ليبيا، والساحل والشرق الأوسط”.

وشدد بوقادوم على “طبيعة الدور المنتظر من الولايات المتحدة الأمريكية من أجل إعادة دفعة للسلام في المنطقة، والعالم في إطار الحيادية، التي تقتضيها التحديات الراهنة”.

وكانت الحزائز قد عبرت عن احتجاجها على قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حول اعتراف بلاده، الشهر الماضي، بسيادة المغرب على الصحراء، وجاء في بيان سابق للخارجية الجزائرية، ردا على ذلك، أنه “ليس له أي أثر قانوني لأنه يتعارض مع جميع قرارات الأمم المتحدة، وخاصة قرارات مجلس الأمن بشأن مسألة الصحراء الغربية”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جامعي منذ 4 أشهر

الجزائر تدعو أمريكا باتخاذ موقف محايد وهل الجزائر اتخذت موقفا محايدا؟ او انها تعتبر تأييد الموقف الجزائري هو الموقف المحايد؟ الله ينعل من لا يحشم

Oujdi منذ 4 أشهر

Mais les bandits et le traître régime leurs places devant la justice internationale

التالي