تصريحات شينكر حول مغربية الصحراء تغضب انفصاليي "البوليساريو" ومراهنة على استمالة بايدن

08 يناير 2021 - 17:43

خلفت زيارة أول وفد أمريكي رفيع المستوى إلى الجزائر، بعد اعتراف واشنطن بمغربية الصحراء، صدمة لدى النظام الجزائري وبين قيادات الجبهة الانفصالية، عكسته تصريحاتها.

وتزامنا مع زيارة مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شينكر، أمس الخميس، للجزائر، خرجت قيادات الجبهة الانفصالية، لتعبر عن أملها في تراجع الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، عن الموقف، الذي عبر عنه شينكر في الجزائر، أمس الخميس، وهو الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، والتشبث بمقترح الحكم الذاتي، الذي يطرحه المغرب.

وفي السياق ذاته، قال ممثل الجبهة الانفصالية في الجزائر، عبد القادر الطالب، إنه “يأمل خيرا في الإدارة الجديدة للرئيس الأمريكي المنتخب، جون بايدن، في أن يصلح ما أفسده الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب”.

يذكر أن الرئيس الأمريكي، المنتهية ولايته، أعلن أن الولايات المتحدة تعترف بسيادة المغرب على الصحراء، وعزم بلاده فتح قنصلية في الأقاليم الجنوبية في مدينة الداخلة، نهاية الأسبوع الجاري.

وقاد مستشار الرئيس الأمريكي، جاريد كوشنير، وفدا أمريكيا إسرائيليا من تل أبيب إلى الرباط، حظي باستقبال ملكي، ووقع على اتفاقيات في عدد من القطاعات مع المسؤولين المغاربة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي