مجلس جهة بني ملال خنيفرة "يدخل" علی خط أزمة الكرة النسوية

08 يناير 2021 - 20:30

دخل مجلس جهة بني ملال خنيفرة علی خط أزمة الكرة النسوية، خصوصاً بعد انسحاب فريق الافاق الرياضي الخنيفري من البطولة النسوية نتيجة المشاكل المالية.
وأوضح المجلس، من خلال صفحته الرسمية علی موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” أن دعم كرة القدم النسائية بكل أقاليم الجهة، تعهد وإلتزام لرئيس مجلس الجهة.
وارتباطا بالموضوع، استقبل ابراهيم مجاهد رؤساء بعض الفرق بإقليم خنيفرة، وشكل اللقاء مناسبة للوقوف على حجم معاناة الرياضة النسائية وحاجتها الماسة الى كل أشكال الدعم المادي والمعنوي.
وتابع بلاغ المجلس “لتوفير فرص الشغل لفتيات المناطق الجبلية بالمجال الرياضي كممارسات أو مؤطرات، والحد من نزيف وهجرة المواهب المحلية نحو مختلف الأندية وإفراغ الجهة من مواهبها الشابة، تعهد رئيس مجلس الجهة بالرفع من الدعم المخصص سنويا للرياضة بصفة عامة وللرياضات النسائية على وجه الخصوص”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي