المركز السينمائي المغربي يحصد جائزة دولية في الهند

08 يناير 2021 - 23:40

 

توج أخيرا المركز السينمائي المغربي بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي الهندي «ديوراما فيلم بازار» عن فئة تقديم أفضل مواقع للتصوير.

وجاءت في المركز الثاني في هذه النسخة الثانية من المهرجان، الذي نظم بصيغة رقمية افتراضيا، لجنة الفيلم الإسباني (إسبانيا)، أما المركز الثالث فقد كان من نصيب «غوجارات للسياحة» (الهند).

وفي هذا الصدد، تحدث مدير المركز السينمائي المغربي، صارم الفاسي الفهري، مسلطا الضوء على المؤهلات التي تتميز بها وجهة المغرب، بصفته موقع تصوير عالميا، وكذا الفرص الكبيرة التي تتيحها المملكة لإنتاج الأعمال السينمائية الكبرى.

وفضلا عن البنيات التحتية ذات الجودة العالية ومناظر التصوير المتنوعة التي تتوفر عليها المملكة، أبرز الفاسي الفهري الخبرة المشهود بها لصانعي الأفلام المغاربة، بالإضافة إلى تسهيلات التصوير والإنتاج المتوفرة في مجال الفن السابع.

واختار عدد من السينمائيين العالميين تصوير أفضل أعمالهم في المغرب، بينهم جون هيوستن، مارتن سكورسيزي، ريدلي وتوني سكوت، فيليب دو بروكا، جاكي تشان، ألان شابات، بول كرين كراس، أوليفر ستون، أليخاندرو كونزاليس إناريتو، مايك نيويل، كلينت إستوود، بروس ويليس، شون كونري، وآخرون.

واختارت اليومية البريطانية «دو غارديان»، في أبريل 2015، المغرب أفضل ثاني وجهة عالمية لتصوير الأفلام.

وضمن جوائز مهرجان «ديوراما فيلم بازار»، الذي أقيم خلال الفترة الممتدة ما بين الـ18 من دجنبر الماضي وفاتح يناير الجاري، نال فيلم «ميستيك شرين مايدن»، للمخرج الياباني تاكيشي سون، الجائزة الكبرى في فئة أفضل فيلم طويل دولي، فيما ذهبت جائزة أفضل شريط وثائقي إلى فيلم «Tickets, Please» للمخرجة الفرنسية، أستريد سيرافيني.

وانتزع جائزة أفضل فيلم قصير شريط «Today You, Tomorrow Me» للمخرج الأمريكي كريستوفر نيل، فيما فاز الفيلم الطويل البنغالي-الهندي «Parcel»، للمخرج الهندي إندراسيس أشاريا، بجائزة الجمهور.

وإلى جانب عرض عدد قياسي من الأفلام بلغ 200 فيلم تمثل نحو ستين بلدا، تميزت هذه الدورة بتنظيم 131 مائدة مستديرة وجلسات تفاعلية شارك فيها ممثلون ومخرجون هنود وأجانب، فضلا عن مشاركة ثلة من الفائزين بجوائز «أوسكار» و«بافتا».

وقال مدير المهرجان، كونال سريفاستافا، في تصريح للصحافة: «بفضل هذا المهرجان، نطمح إلى ربط محترفي صناعة السينما والممثلين وبائعي المحتوى ووكالات السياحة عبر العالم أجمع». وأشار المتحدث إلى أن الأمر يتعلق أيضا بتقديم مفاهيم مجددة في مجال السينما، إلى جانب تنظيم عدة لقاءات تتناول طرق صناعة مقاطع الفيديو وإنتاج الموسيقى السينمائية وتأليفها.

وقد عرفت الدورة الجديدة من الحدث مشاركة شركات توزيع وإنتاج الأفلام واللجان السينمائية ومكاتب السياحة التي تمثل حوالي عشرين دولة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي